لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

7 أسرى فلسطينيين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية في سجون إسرائيل.. أحدهم منذ 23 يوما

 محادثة
7 أسرى فلسطينيين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية في سجون إسرائيل.. أحدهم منذ 23 يوما
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال نادي الأسير الفلسطيني إن سبعة معتقلين فلسطينيين في السجون الإسرائيلية بينهم فتاة واصلوا إضرابهم عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم إداريا.

وأضاف النادي في بيان له صدر الاثنين "إن أقدم الأسرى المضربين عن الطعام هما الأسيران جعفر عز الدين (48 عاما) وإحسان عثمان (21 عاما) حيث يواصلان الإضراب منذ 23 يوما وسط ظروف صحية صعبة يواجهانها داخل الزنازين".

وأوضح النادي في بيانه أن " آخر من انضم للإضراب عن الطعام الأسيرة فداء دعمس (25 عاما) وذلك يوم أمس".

وقال النادي أن فداء "اعتقلت في مايو أيار 2018 بتهمة التحريض على فيسبوك وبعد انتهاء مدة حكمها البالغ 95 يوما جددت سلطات الاحتلال للمرة الثالثة أمر اعتقال بحقها كان الأول لستة أشهر والثاني لأربعة أشهر والأخير لشهرين".

الاعتقال الإداري.. إجراء يعود تاريخه لعهد الانتداب البريطاني على فلسطين

وتستخدم إسرائيل قانونا بريطانيا قديما يتيح لها احتجاز الفلسطينيين دون محاكمة بدعوى وجود ملف سري للمعتقل لمدة تتراوح بين شهرين وستة تكون قابلة للتجديد.

وخاض عدد من المعتقلين الفلسطينية إضرابات فردية احتجاجا على استمرار اعتقالهم إداريا نجح عدد منهم في عدم التجديد له مقابل وقف إضرابه عن الطعام.

وذكر نادي الأسير في بيان آخر له أن السلطات الإسرائيلية اعتقلت ليل الأحد وفجر الاثنين 32 فلسطينيا من الضفة الغربية والقدس بينهم فتاة من القدس.

وأضاف النادي في بيانه "أن حملة الاعتقالات تركزت في بلدات محافظة جنين حيث اعتقل 13 مواطنا جميعهم أسرى سابقون في معتقلات الاحتلال".

ولم يصدر تعقيب من الجيش الإسرائيلي حول عمليات الاعتقال في الضفة الغربية.

للمزيد على يورونيوز:

عنف عرقي في إسرائيل: احتجاجات عنيفة إثر مقتل مراهق من أصول إثيوبية على يد شرطي

شركة إسرائيلية تعلن نهاية العام موعدا لتصدير الغاز إلى مصر

نتنياهو: ترامب كان على علم بمهمة إسرائيلية لجلب وثائق نووية إيرانية

وقالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في بيان لها "إن حملة الاعتقالات التي شنتها قوات الاحتلال الليلة الماضية في عدد من محافظات الضفة والقدس وطالت عددا من قيادات الحركة وكوادرها في مدينة جنين محاولة يائسة لكسر إرادة شعبنا وثنيه عن مواصلة طريق المقاومة والثبات فوق أرضنا.

وتأتي عمليات الاعتقال بعد يومين من قيام فلسطيني بدهس مجموعة من الجنود في بلدة حزما شرقي مدينة القدس.

وقال أفيخاي أدرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أنه جرى اعتقال منفذ عملية الدهس الذي استطاع الانسحاب من المكان بعد العملية.

وأضاف في تغريدة على تويتر: "سيواصل جيش الدفاع العمل للحفاظ على الأمن في المنطقة لإحباط النشاطات الإرهابية وللقبض على الإرهابيين" على حد وصفه.