لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إيرلندا: قلقٌ من "بريكست" غير منظم وأملٌ معلّقٌ على القادة الأوروبيين الجدد

 محادثة
إيرلندا: قلقٌ من "بريكست" غير منظم وأملٌ معلّقٌ على القادة الأوروبيين الجدد
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعربت الحكومة الإيرلندية عن قلقها من أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، مؤكدة أن عملية الخروج غير المنظم سيكون له تداعيات خطيرة على إيرلندا.

ويؤكد المرشحان لخلافة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، وزير الخارجية الأسبق بوريس جونسون ووزير الخارجية الحالي جيريمي هنت، رغبتهما بعقد اتفاق مع بروكسل بعدما رفض مجلس العموم ثلاث مرات الاتفاق الذي توصلت إليه ماي، غير أن أياً من الرجلين لا يستبعد خروجا من دون اتفاق، في حين يشدد بوريس جونسون على أن تاريخ الخروج سيكون في 31 أكتوبر/تشرين الأول، باتفاق أو من دون اتفاق.

قال وزير المالية الأيرلندي باسكال دونوهوي، يتوجّب علينا اتخاذ تدابير لحماية بلادنا من التداعيات والعواقب التي سيخلفها خروج بريطانيا غير المنظم من التكتّل.

وأضاف الوزير دونوهوي في تصريحات أدلى بها في بروكسل اليوم الثلاثاء أنه على قناعة بأن قادة الاتحاد الأوروبي الجدد، الذين فازوا في الانتخابات الأوروبية أواخر أيار/مايو الماضي، سيواصلون إظهار المستوى نفسه من الدعم لإيرلندا، في إشارة إلى الدعم الذي تلقته إيرلندا من قادة مؤسسات الاتحاد الأوروبي المنتهية ولايتهم.

وكان دونوهوي ذكر أواخر شهر حزيران/يونيو المنصرم أن معدل نمو الاقتصاد في بلاده سيتراوح خلال العام المقبل بين 0 و1 بالمائة إذا خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، مقابل نمو الاقتصاد بمعدل يصل إلى 3.3 بالمائة في حال الخروج باتفاق.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن الوزير قوله: "أولويتنا ستكون كيفية حماية بلادنا، نحن في مفترق الطريق" حيث تعتبر أيرلندا أكثر دولة أوروبية عرضة للتداعيات السلبية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حيث تستقبل بريطانيا نحو 15 بالمائة من صادرات أيرلندا.

وقال وزير المالية الإيرلندي إن خروج بريطانيا بدون اتفاق سيكبد الاقتصاد الأيرلندي حوالي 85 ألف وظيفة منها 55 ألف وظيفة خلال أول عامين بعد الخروج، مضيفا أن حكومة بلاده ستسمح بوجود عجز في الميزانية من أجل تمويل إجراءات مواجهة تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

للمزيد في "يورونيوز":