لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فرنسا عن صورايخ عثر عليها في ليبيا: كانت معطوبة ومخزنة تمهيدا لتدميرها

 محادثة
صاروخ جافلين في طرابلس يوم 29 يونيو حزيرن 2019
صاروخ جافلين في طرابلس يوم 29 يونيو حزيرن 2019 -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت فرنسا يوم الأربعاء إن صواريخ مضادة للدبابات كانت قد اشترتها من الولايات المتحدة وعثر عليها فيما بعد في قاعدة تابعة لقوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر لم يكن الهدف هو بيعها أو نقلها إلى أي طرف في الصراع الليبي.

وذكرت وزارة الدفاع الفرنسية في بيان أرسلته للصحفيين أن الهدف من الصواريخ كان "الحماية الذاتية لوحدة عسكرية فرنسية أُرسلت للقيام بعمليات لمكافحة الإرهاب".

وأضاف البيان "كانت الأسلحة معطوبة وغير صالحة للاستعمال وكانت مخزنة بشكل مؤقت في مستودع تمهيدا لتدميرها".

وهذه هي المرة الأولى منذ عام 2016 التي تقر فيها فرنسا علنا بأنها ما زالت تنشر قوات خاصة في ليبيا، ولم يتضح عدد القوات المنشورة.

كانت صحيفة نيويورك تايمز قالت في وقت سابق إن قوات تابعة للحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة عثرت على أربعة صواريخ مضادة للدبابات من طراز جافلين يوم 26 يونيو حزيران خلال مداهمة لمعسكر مقاتلين في بلدة غريان في الجبال جنوبي طرابلس.

كانت غريان مقر قوات حفتر المحتشدة للهجوم على طرابلس في محاولة للإطاحة بالحكومة المدعومة من الأمم المتحدة.

وتدعم فرنسا قوات حفتر وتعتبرها مفيدة في قتال متشددين إسلاميين.

ونفت الوزارة في بيانها نقل الصواريخ لقوات محلية وأكدت مجددا أن السلاح غير مشمول بقيود على الواردات لأن الهدف منه حماية القوات الفرنسية.

وأضاف البيان "فرنسا تدعم منذ فترة طويلة كل القوى التي تكافح الإرهاب في ليبيا في منطقة طرابلس وبرقة (في شرق البلاد) وعلى نطاق أوسع في منطقة الساحل".

وتابع البيان إن الصواريخ "لم تكن على الإطلاق محل بيع أو نقل أو إعارة لأي شخص في ليبيا".

تطالعون ايضا على يورونيوز: