الجزائر تتأهل إلى نصف نهائي أمم أفريقيا بضربات الترجيح على حساب ساحل العاج

 محادثة
الجزائر تتأهل إلى نصف نهائي أمم أفريقيا بضربات الترجيح على حساب ساحل العاج
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

تأهل المنتخب الجزائري، الخميس، إلى الدور نصف نهائي من منافسات كأس أمم افريقيا المقامة بمصر بعد فوزه على منتخب ساحل العاج في مباراة التي لعبت بستاد السويس.

وانتهت المبارة بالتعادل بواقع هدف لكل منتخب لتدخل المباراة الأشواط الإضافية ومن ثم إلى ركلات الترجيح.

وكان أول هدف للخضر عن طريق سفيان فغولي بعد تمريرة رائعة من بن سبعيني في الدقيقة 21.

وشهدت الدقيقة 25 انطلاقة من المدافع يوسف عطال الذي توغل إلى منطقة الجزاء قبل أن يتدخل المدافع الايفواري الذي اسقطه أرضا أدت إلى خروجه بداعى الإصابة.

ثاني أخطر في فرصة للمنتخب الجزائري كانت لرياض محرز تضيع في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول أمام المرمى الإيفواري حيث كاد أن يسجل الهدف الثاني بعد عمل فردي لولا الدفاع الإيفواري الذي تصدى للكرة.

كما شهد الوقت بدل الضائع (45+1) فرصة خطيرة لصالح الايفواريين بعد تسديدة قوية وجدت أحضان الحارس رايس مبولحي، لينتهي الشوط بتقدم محاربي الصحراء بهدف لصفر.

الشوط الثاني من المباراة شهد بداية قوية للخضر الذين تحصلوا على ضربة جزاء في الدقيقة الأولى لصالح اللاعب بغداد بونجاح في أول هجمة، لكن ضيع فرصة سانحة لإضافة الهدف الثاني.

وتمكن المنتخب الإفواري من تعديل النتيجة بعد تسجيل المهاجم جونثان كوجا من هدففي الدقيقة 63.

وتوالت هجمات محاربي الصحراء ولكنها لم تكلل بالنجاح حيث سدد بونجاح نحو المرمى قبل أن يخرجها الحارس الايفواري في الدققية 66.

في حين ضاع هدف محقق لرياض محرز بعدما كان وجها لوجه مع الحارس لكن تسديدته أخرجها مدافع ساحل وهي في طريقها نحو الشباك.

وكاد فيلة ساحل العاج أن يضيفوا الثاني في الدقيقة 75، كما عرفت الدقيقة 82 تسديدة قوية من قديورة لصالح الخضر لكن الحارس تصدى لها لينتهي الشوط الثاني بالتعادل ليلجأ الفريقان إلى الأشواط الإضافية.

وبدا التعب باديا على اللاعبين من كلا الجانبين خلال الأشواط الإضافية التي شهدت انخفاضا في النسق والحذر من كلى الجانبين.

وفي الدقيقة 113 كاد البديل اسلام سليماني أن يضيف الهدف الثاني من خلال رأسية تصدى لها الحارس الإفواري.

وشهدت الدقيقة 120 مخالفة خطيرة نفذها البديل ديلور ولم تمر بعيدة عن مرمى الحارس الايفواري، ليلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح.

وتمكن المنتخب الجزائري من التأهل بعد تسجيله لأربعة ركلات مقابل تضييعه للركلة الأخيرة من ركلات الترجيح، في حين سجل المنتخب الأفواري ثلاثة منها وتمكن الحارس رايس مبولحي من التصدي للكرة الثالثة قبل أن يضيع الإفوارييون آخر ركلة.

رويترز

تطالعون ايضا على يورنيوز:

من لكرة القدم غير البرازيل ؟ فوز أحفاد بيليه بلقب كوبا أمريكا للمرة التاسعة

بعد غيابه عن التدريبات.. عقوبات إقتصادية يفرضها نادي باريس سان جيرمان بحق نيمار