لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تونس والجزائر على بعد خطوة من نهائي أمم أفريقيا...هل سيكون اللقب عربيا؟

 محادثة
تونس والجزائر على بعد خطوة من نهائي أمم أفريقيا...هل سيكون اللقب عربيا؟
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بعد ضمان المنتخبين الجزائري والتونسي لبطاقة العبور إلى الدور نصف نهائي من منافسات كأس أمم أفريقيا لكرة القدم المقامة حاليا في مصر، يطمح الفريقان لمواصلة المشوار الإفريقي والوصول إلى النهائي الذي قد يكون عربيا خالصا.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يصل فيها فريقان عربيان إلى المربع الذهبي في كأس الأمم الأفريقية منذ نسخة العام 2010 التي أقيمت بأنغولا وتأهل فيها المنتخب الجزائري والمصري وشهدت مواجهة مباشرة بين الفريقين لبلوغ النهائي.

وفي حال تخطى المنتخب التونسي عقبة السنغال والجزائري لخصمه نيجيريا، فإن النهائي الإفريقي سيكون بنكهة عربية خالصة للمرة الأولى منذ نسخة 2004 التي أقيمت في تونس وعرفت نهائي عربي بين المغرب وتونس.

وتحذو الآمال أنصار نسور قرطاج بالوصول إلى النهائي بعدما حسموا التأهل عقب فوزهم على منتخب مدغشقر، يوم الخميس، بنتيجة عريضة (ثلاثة أهداف لصفر)، أبان فيها المنتخب التونسي عن تطور ملحوظ في أدائه الذي لم يكن مقنعا في بداية المنافسة القارية.

ومن المنتظر أن يخوض المنتخب التونسي المباراة القادمة يوم الأحد على الساعة السادسة بتوقيت القاهرة (الخامسة بتوقيت غرينتش) ضد منتخب السنغال الذي احتل المركز الثاني في المجموعة الثالثة التي كانت تضم الجزائر.

وفي حال بلوغ تونس إلى النهائي ستكون المرة الرابعة في تاريخه بعد عام 1965 بتونس و1996 بجنوب افريقيا و2004 بتونس وهي النسخة التي توج فيها باللقب القاري للمرة الأولى في تاريخه.

وسجلت السنغال خسارة واحدة فقط خلال مشوارها طيلة المنافسة كانت أمام الخضر في دوري المجموعات.

رويترز
تشكيلة المنتخب التونسيرويترز

أما بالنسبة لمنتخب الجزائر فقد بات سقف طموحاتهم عاليا لبلوغ الدور النهائي بعد مشوار قوي وأداء جعله المرشح الأبرز للفوز باللقب.

وسيواجه محاربو الصحراء منتخب نيجيريا يوم الأحد بملعب القاهرة الدولي على الساعة التاسعة بتوقيت القاهرة (الثامنة بتوقيت غرينتش)، وهدفهم خطف بطاقة التأهل إلى النهائي.

وأظهر محاربو الصحراء خلال مباريات المنافسة القارية عن إمكانات كبيرة وأداء قوي على مستوى الدفاع والهجوم، حيث سجلت الجزائر عشرة أهداف كاملة دون تلقيها لهدف، إلى غاية مباراة ساحل العاج.

وتصدر الخضر ترتيب دوري المجموعات بعد 3 انتصارات متتالية، كما تغلب على منتخب غينيا بثلاثة أهداف لصفر في دور ثمن النهائي.

وكانت مباراة الربع النهائي ضد منتخب ساحل العاج، التي لعبها الخضر يوم الخميس، نهائي قبل الأوان حسب المتتبعين نظرا لقوة المنتخبين، وسيطر التعادل بهدف لمثله طيلة عمر المباراة الرسمي والشوطين الإضافيين قبل أن تفصل ركلات الترجيح التي كانت عادلة وابتسم الحظ فيها للجزائر.

وفي حال بلوغ الجزائر إلى النهائي ستكون المرة الثالثة في تاريخه بعد بلوغه النهائي لأول مرة عام 1980 ثم عام 1990 والتي عرفت فوز الخضر باللقب الأول في تاريخه.

رويترز
تشكيلة المنتخب الجزائريرويترز

تطالعون أيضا على يورونيوز: