لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

عشرات الآلاف ينظمون مسيرة مؤيدة للشرطة في هونج كونج ويطالبون بوقف العنف

عشرات الآلاف ينظمون مسيرة مؤيدة للشرطة في هونج كونج ويطالبون بوقف العنف
حشود مؤيديون للحكومة خلال مظاهرة في هونج كونج يوم السبت. تصوير: إدجار سو - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من ألون جون وفيمفام تونج

هونج كونج (رويترز) – احتشد عشرات الآلاف في هونج كونج يوم السبت في مظاهرة مؤيدة للشرطة تطالب بوضع حد للعنف بعد أن أثارت موجة من الاحتجاجات على مشروع قانون تسليم المتهمين إلى الصين اشتباكات بين الشرطة والنشطاء وأدخلت المدينة في أزمة سياسية.

تأتي هذه المظاهرة التي نظمت تحت شعار “احموا هونج كونج” قبل يوم من تجمع حاشد آخر للاحتجاج على الحكومة ومعالجتها لمشروع قانون التسليم، المعلق حاليا، والذي كان سيتيح إرسال المتهمين بارتكاب جرائم في هونج كونج إلى الصين للمحاكمة.

ودعت الشرطة إلى الهدوء قبل احتجاج يوم الأحد الذي من المتوقع أن يشهد إجراءات أمنية مشددة. وأزالت السلطات حواجز معدنية من مناطق محيطة بمسار الاحتجاج كان نشطاء استخدموها في مظاهرات سابقة لإغلاق الطرق.

واعتذرت الرئيسة التنفيذية لهونج كونج كاري لام عن الاضطرابات التي تسبب فيها مشروع القانون وأعلنت أنه “انتهى” لكن المعارضين لمشروع القانون قالوا إنهم لن يقبلوا بأقل من سحبه نهائيا.

وتحدى المتظاهرون المؤيدون للحكومة، وأغلبهم من فئات عمرية متوسطة أو أكبر سنا وارتدوا ملابس بيضاء، يوم السبت الأمطار الغزيرة والعواصف الرعدية واحتشدوا في متنزه تامار المجاور للمجلس التشريعي الذي اقتحمه المحتجون المعارضون في الأول من يوليو تموز في الذكرى الثانية والعشرين لتسليم بريطانيا السلطة على هونج كونج إلى الصين.

ولوح بعض المحتجين بعلم الصين وردد البعض الآخر هتافات تدعو لدعم شرطة هونج كونج. كما جاب أسطول مؤلف من نحو 12 قارب صيد ميناء فيكتوريا على مقربة من المسيرة وهو يرفع لافتات كتب عليها “اوقفوا الاشتباكات وقاتلوا من أجل هونج كونج” و“حافظوا على هونج كونج.. كلنا في نفس القارب”.

وقال منظمون إن عدد المشاركين في مسيرة يوم السبت بلغ 316 ألفا بينما قدرت الشرطة العدد بنحو 103 آلاف في ذروة التجمع.

ودعا نشطاء من المعارضة وجماعات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان إلى إجراء تحقيق مستقل فيما وصفوه باستخدام الشرطة المفرط للقوة في التعامل مع الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

كما يطالب المحتجون المعارضون بحذف كلمة “شغب” من توصيف الحكومة للمظاهرات والإفراج غير المشروط عمن اعتقلوا خلال الاحتجاجات.

وتحولت المظاهرات التي خرجت في البداية اعتراضا على مشروع قانون التسليم إلى مطالبات أوسع نطاقا بالمزيد من الديمقراطية واستقالة لام وقضايا أخرى مثل الحد من عدد الزائرين الصينيين إلى هونج كونج.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة