لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تقرير: مستشفى أميركي يدفع تعويضات بقيمة 5.38 مليون لأسرة نيل أرمسترونغ

 محادثة
رائد الفضاء الأمريكي نيل أرمسترونغ يسير على سطح القمر ـ ناسا
رائد الفضاء الأمريكي نيل أرمسترونغ يسير على سطح القمر ـ ناسا -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حصلت عائلة رائد الفضاء الأمريكي نيل أرمسترونغ على مبلغ 5.38 مليون يورو بموجب تسوية إثر دعوى قضائية أقيمت ضد إدارة المشفى التي أجرى فيها عملية جراحية للقلب توفي في أعقابها.

وكان أرمسترونغ، أجرى في آب/أغسطس من العام 2012 عملية قلب مفتوح في مشفى "ميرسي هيلث فيرفيلد" في ولاية أوهايو، وبعد العملية توفي رائد الفضاء جرّاء إصابته بانتكاسة نجمت عن مضاعفات تتعلق بالعمل الجراحي.

وذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية في عددها الصادر اليوم الأربعاء أن عائلة أرمسترونغ أقامت دعوى قضائية اتّهمت فيها المشفى بأنه لم يقدم الرعاية المطلوبة للمريض ما أدى إلى وفاته.

وقالت "الغارديان": إنه في العام 2014 تم التوصل إلى تسوية لإغلاق القضية بين المشفى المذكور و10 من أفراد عائلة رائد الفضاء؛ ولداه وأخته وشقيقه وستة من الأحفاد، وذلك وفقا للوثائق المحفوظة لدى محكمة مقاطعة هاميلتون في سينسناتي بأوهايو.

وحسب وثائق القضية، فإن المشفى آثر دفع مبلغ مالي في تسوية الهدف منها حماية سمعة المشفى، على الرغم من أن الطاقم الإداري والطاقم الطبي للمشفى أكدا أنّهما قدما العناية والرعاية المطلوبة لأرمسترونغ خلال وجوده في المشفى.

ووفقاً للتسوية، فقد حصل الابن مارك أرمسترونغ على مبلغ 2.33 مليون يورو، وهو المبلغ الذي حصل عليه شقيقه ريك، فيما حصل شقيق وشقيقة أمسترونغ على مبلغ 225 ألف يورو لكل منهما، وحصل كل حفيد من الأحفاد الستة على مبلغ 21.5 ألف يورو. إضافة إلى أتعاب المحاماة التي بلغت 143.5 ألف يورو.

والجدير بالذكر أن رائد الفضاء الراحل نيل أرمسترونغ ولد في واباكونيتا بولاية اوهايو في العام 1930 (شمال)، وبدأ مسيرته في وكالة الفضاء الاميركية في العام 1955، وفي العام 1969 تم تكليفه بقيادة أول مهمة أمريكية إلى الفضاء على متن المركبة "أبولو11"، برفقة عالمي الفضاء باز الدرين ومايكل كولنز، وفي شهر تموز/يوليو من العام المذكور وطأت قداما أرمسترونغ سطح القمر فيما كان يصيح قائلاً: "إنها خطوة صغيرة للإنسان لكنها قفزة عملاقة للبشرية".

للمزيد في "يورونيوز":