لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

كاظم الساهر يقدم فروض الولاء والحب للجمهور اللبناني بمهرجان إهدنيات

كاظم الساهر يقدم فروض الولاء والحب للجمهور اللبناني بمهرجان إهدنيات
المطرب العراقي كاظم الساهر خلال حفل في لبنان بصورة من أرشيف رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من ليلى بسام

إهدن (شمال لبنان) (رويترز) – استهل كاظم الساهر أولى حفلاته في مهرجان إهدنيات الدولي بشمال لبنان بحفل حالم قدم فيه المغني العراقي فروض الولاء والحب للجمهور بعد أن لبى كل طلبات الحاضرين من أغان وقصائد يحفظها عشاقه عن ظهر قلب.

وعلى مدى ساعتين مساء الجمعة كان الجمهور في مدينة إهدن، إحدى أهم مدن الاصطياف في الشمال اللبناني، يسير الدفة ويوجه نجمه نحو أغنياته المفضلة ويشاركه في ترديدها.

ووسط إضاءة خضراء وقف الساهر تحيطه جبال إهدن الخلابة مستجيبا لطلبات جمهوره المتكررة بأداء أغنيات حب وغزل استقرت في الذاكرة مثل (عبرت الشط) و(مدرسة الحب) و(هذا اللون) و(كلك على بعضك حلو).

وخاطب الساهر الحضور في المهرجان، طالبا مشاركتهم في اختيار ما سيؤديه أمامهم من آخر أعماله وقال “خلينا نلجأ إلى التصويت في اختيار الأغاني، إحنا في عالمنا العربي بنروح عالتصويت والاستفتاء”.

وكانت ذروة التفاعل مع أغنية (زيديني عشقا) التي كان الساهر يتوقف عن الغناء للحظات تاركا استكمال الأغنية للجمهور الذي تولى المهمة.

وبرفع الأيدي مع الهواتف المحمولة المضيئة كان الحضور يتمايل ويغني مع نجمه المفضل (دلوعتي) و(قولي أحبك) و(بغداد) و(أنا بالحب أكون أو لا أكون).

وعبر شاشات عملاقة كانت الكاميرا تعكس خصور فتيات يرقصن طربا.

وقالت ليزا شرتوني (١٦ عاما) إنها تعرفت على أغاني الساهر من خلال أمها التي أورثتها حب أعماله. ووصفت سينتيا (٢٩ عاما) مطربها المفضل بأنه “قطعة سكر على أيامنا“، فيما قال محمد قيس “كاظم فنان صامد لا يتغير ولا يشيخ، ورومانسيته ضرورة في عالمنا”.

جاء حفل كاظم الساهر في مستهل ثلاث حفلات يحييها في مهرجان إهدنيات للسنة السابعة على التوالي قبل أن ينتقل في الأول من أغسطس آب إلى مهرجانات بيت الدين الدولية.

وتتابع مهرجانات إهدنيات برنامجها في الرابع من أغسطس آب مع الموسيقي اللبناني ميشيل فاضل إلى جانب أكثر من مئة موسيقي من أوركسترا كييف الفيلهارمونية الوطنية الأوكرانية.

وستحمل تلك الليلة مزيجا من الموسيقى الشرقية والغربية تشمل عزف مقطوعات موسيقية لأغاني ألمع النجوم أمثال أم كلثوم ووردة ووديع الصافي وصباح وغيرهم إضافة إلى عزف العديد من الأغاني الجديدة.

وفي العاشر من أغسطس آب يطل المغني الفرنسي الشهير جيرار لونورمان في حفل يؤدي خلاله أجمل أغانيه الفرنسية ومنها (نزهة الناس السعداء) وغيرها.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة