لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

رئيسة وزراء اسكتلندا: عواقب استراتيجية حكومة جونسون في "بريكست" خطيرة

 محادثة
رئيسة وزراء اسكتلندا: عواقب استراتيجية حكومة جونسون في "بريكست" خطيرة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت رئيسة وزراء اسكتلندا، نيكولا ستورجن، إن حكومة بوريس جونسون تخاطر بدفع المملكة المتحدة المتعمد نحو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون صفقة واضحة.

وأضافت ستورجن أن الاستراتيجية التي تتبعها الحكومة البريطانية الجديدة متشددة ولها عواقب وصفتها بالـ "خطيرة" خاصة بعد أن أعرب الاتحاد الأوربي عدم نيته إعادة النظر بشأن بنود اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد.

يأتي تصريح ستورجن، التي طالبت سابقاً باستفتاء ثانٍ لانفصال اسكتلندا عن بريطانيا، عقب اللقاء الذي جمعها بجونسون يوم أمس، الإثنين، في إدنبره في اسكتلندا.

وقالت ستورجن: "إن الموقف الذي اتخذته الحكومة يجعل من الصعب للغاية رؤية آلية لإبرام أي صفقة مع الاتحاد الأوروبي، وأعتقد أن ذلك سيكون كارثياً بالنسبة لاسكتلندا وللمملكة المتحدة بأكملها".

وتعارض ستورجن منذ البداية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بلا صفقة، وطالبت غير مرّة بحق شعب اسكتلندا في "رسم طريقه واختيار مستقبله الخاص".

وكانت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية قد ذكرت الأحد الفائت أن مايكل غوف، الذي كلفه جونسون باتخاذ الاستعدادات للخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، قال إن الحكومة "تعمل على افتراض أن الاتحاد لن يوقع اتفاقا جديدا". وقال جونسون اليوم الإثنين إن الأمر لم يكن "مطلقاً"، وإن الهدف هو "التوصل إلى اتفاق جديد".

بينما قالت المتحدثة الرسمية باسم جونسون إنه أبلغ زعماء الاتحاد الأوروبي بأنه سيجلس لمحادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عندما يظهرون بادرة على استعدادهم لتغيير موقفهم من الاتفاق، وإلا فإن بريطانيا ستستعد للمغادرة دون اتفاق.

إقرأ أيضاً:

باريس وبرلين للندن: لن نعيد التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" والتنمّر لن يكسر وحدة الاتحاد الأوروبي

جونسون للاتحاد الأوروبي: تخلوا عن ترتيب أيرلندا أو واجهوا خروجا دون اتفاق

بروكسل لبوريس جونسون: اتفاقية "بريكست" الموجودة هي الوحيدة الممكنة