منظمة التعاون الاسلامي: رفضٌ وإدانةٌ لخطة نتنياهو ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة

موكب لنتنياهو يغادر وادي الأردن في الضفة الغربية المحتلة حيث عقد اجتماعا لمجلس الوزارء 2019/09/15. أمير كوهين - رويترز
موكب لنتنياهو يغادر وادي الأردن في الضفة الغربية المحتلة حيث عقد اجتماعا لمجلس الوزارء 2019/09/15. أمير كوهين - رويترز
بقلم:  يورونيوز مع فرانس برس
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

منظمة التعاون الاسلامي "ترفض مطلقا" اعلان نتنياهو نيته ضم اجزاء من الضفة الغربية

اعلان

أكدت منظمة التعاون الإسلامي الأحد خلال اجتماع طارئ عقد في مدينة جدة في السعودية، "رفضها المطلق وإدانتها الشديدة" لاعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، نيته ضم أجزاء من الضفة الغربية، وذلك بعد اجتماع طارئ في جدة.

وأضافت المنظمة في بيان: "إن اجتماع (وزراء خارجية منظمة المؤتمر الإسلامي) يعرب عن رفضه الشديد وإدانته المطلقة" لاعلان نتنياهو. وأفاد البيان أن "السلام في الشرق الاوسط لن يكتمل الا بالانسحاب الاسرائيلي من الاراضي المحتلة عام 1967 بما في ذلك القدس الشرقية".

كما أعرب وزراء خارجية دول المنظمة عن تضامنهم مع الفلسطينيين، ودعوا المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم لهم. وكان رئيس وزراء الدولة العبرية قد أعلن أنه يعتزم في حال فوزه في الانتخابات التي ستجري الثلاثاء المقبل ضم غور الأردن والمنطقة الشمالية من البحر الميت.

كما وعد بضم المستوطنات في جميع أنحاء الضفة الغربية بالتنسيق مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي من المتوقع أن يعلن بعد الانتخابات عن خطته المرتقبة لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني. وتهدد الخطة بالقضاء على ما تبقى من الأمل لحل الدولتين. وندد الفلسطينيون والاتحاد الاوروبي والأمم المتحدة بإعلان نتنياهو الأسبوع الماضي.

للمزيد على يورونيوز:

نتنياهو وغزلٌ انتخابي جديد.. اجتماعٌ حكومي في غور الأردن واعترافٌ بمستوطنة عشوائية

نديد عربي ودولي واسع بإعلان نتنياهو نيته ضم غور الأردن إلى إسرائيل

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

جبران باسيل يتحدث ليورونيوز عن حزب الله وحساب الربح والخسارة وصفقة القرن ومكان اللاجئين السوريين

أردوغان: هناك محاولة لدفن قضية خاشقجي ولا ننظر بإيجابية ل"صفقة القرن"

"لن أخلعها من أجلهم".. منع حاخام من ارتداء "الكيباه" في السعودية يثير غضبا واسعا والمملكة توضح