لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بريطانيا تنضم للولايات المتحدة في مهمة تأمين الناقلات في الخليج

 محادثة
وزير الدفاع البريطاني بن والاس
وزير الدفاع البريطاني بن والاس -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت بريطانيا يوم الاثنين إنها ستنضم إلى مهمة بحرية أمنية بقيادة الولايات المتحدة في الخليج لحماية السفن التجارية التي تعبر مضيق هرمز.

وقال وزير الدفاع بن والاس للصحفيين "نتطلع إلى العمل مع الولايات المتحدة وآخرين لإيجاد حل دولي للمشكلات في خليج هرمز".

وذكر وزير الخارجية دومينيك راب أن بريطانيا ستظل ملتزمة بالعمل مع إيران للحفاظ على الاتفاق النووي المبرم في 2015.

وقال مصدر أمني بريطاني إن المهمة الجديدة ستركز على حماية أمن الملاحة وإن بريطانيا لن تنضم إلى العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران.

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يوم الاثنين إن إيران تدير الأمن في مضيق هرمز ولن تغض الطرف بعد الآن عن أي "جرائم بحرية" هناك، وذلك بعد يوم من احتجازها لناقلة نفط ثانية بالقرب من الممر المائي الاستراتيجي بتهمة تهريب الوقود.

وأصبح مرور ناقلات النفط عبر المضيق محور مواجهة بين واشنطن وطهران دخلت فيها بريطانيا أيضا. وتعزز الولايات المتحدة وجودها العسكري في الخليج منذ مايو أيار.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن الحرس الثوري احتجز الناقلة وطاقمها المؤلف من سبعة أفراد يوم الأحد إلى الشمال من المضيق.

ونقلت وسائل الإعلام عن رمضان زيراهي القيادي بالحرس الثوري قوله إن الناقلة تحمل 700 ألف لتر من الوقود.

إقرأ أيضاً:

الرئيس المصري يصف انفجار القاهرة بالعمل الإرهابي والداخلية تتهم حركة حسم

شاهد: إلغاء مئات الرحلات الجوية وشلل في حركة المرور مع إعلان الإضراب العام في هونغ كونغ

الجيش السوري يستأنف عملياته في شمال غرب البلاد وقصف لقاعدة حميميم

وقال ظريف في مؤتمر صحفي في طهران نقله التلفزيون "اعتادت إيران على التغاضي عن بعض الجرائم البحرية في... الخليج لكنها لن تغمض عينيها أبدا بعد ذلك".

وأضاف أن "إيران مسؤولة عن أمن وسلامة مضيق هرمز والمنطقة".

وهددت إيران بوقف كل الصادرات عبر مضيق هرمز الذي يمر منه خمس النفط العالمي، إذا استجابت الدول الأخرى إلى مطالب أمريكية بوقف شراء النفط الإيراني.

وانتقد ظريف العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة عليه يوم الأربعاء قائلا إن واشنطن أغلقت الباب أمام الدبلوماسية فيما يتعلق بالاتفاق النووي المبرم عام 2015 والذي انسحب منه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي.

وقالت وكالة الطاقة الذرية الإيرانية يوم الاثنين للموقعين الأوروبيين على الاتفاق النووي المبرم عام 2015 إنها ستقلص التزامها خلال شهر إذا لم يتمكنوا من الوفاء بالتزاماتهم.

ونقلت وكالة الأنباء والتلفزيون الإيرانية عن بهرويز كمال فندي المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الإيرانية قوله إن إيران قلصت التزاماتها بالفعل بالاتفاق النووي من خلال الاحتفاظ بأكثر من 130 طنا من الماء الثقيل وأكثر من 300 كيلوجرام من اليورانيوم المخصب.