لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الهند تخفف القيود في كشمير من أجل صلاة الجمعة وباكستان تعلّق خدمة القطارات

 محادثة
أفراد من قوات الأمن الهندية خارج أحد المساجد في جامو
أفراد من قوات الأمن الهندية خارج أحد المساجد في جامو -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

خففت السلطات الهندية القيود في ولاية جامو وكشمير ذات الأغلبية المسلمة حتى يتسنى للمسلمين أداء صلاة الجمعة اليوم فيما أحبط تعليق الاتصالات في المنطقة المستمر منذ خمسة أيام الاحتجاجات المطالبة بإلغاء الوضع الخاص للمنطقة الواقعة في جبال الهيمالايا.

وفي مسعى لإحكام قبضتها على الإقليم المتنازع عليه، ألغت الحكومة الهندية هذا الأسبوع حق الولاية في صياغة قوانينها الخاصة وسمحت لغير المقيمين بشراء ممتلكات هناك.

ومنذ تعليق عمل شبكات الهواتف المحمولة وخدمات الإنترنت يوم الأحد الماضي، اعتقلت السلطات 300 قيادي على الأقل وحظرت التجمعات العامة، الأمر الذي ألزم الناس منازلهم فعليا لمنع الاحتجاجات في المنطقة.

وتوافد الناس على المساجد اليوم الجمعة في سريناجار وجامو لأداء الصلاة وتحدث البعض عن مواجهة صعوبات في الوصول إلى الأماكن التي ظلت بعض القيود قائمة فيها.

كما أُعيدت بعض أنظمة الاتصالات جزئيا في المنطقة اليوم وأعيد فتح المدارس في عدة مناطق، ومع ذلك ظلت الأسواق خالية من الناس.

وكانت الحكومة الهندية ألغت يوم الاثنين الماضي الوضع الخاص لإقليم كشمير في مسعى لدمج منطقتها الوحيدة ذات الأغلبية المسلمة مع بقية أجزاء البلاد، وفي أكبر تحرك بشأن الإقليم منذ نحو سبعين عاما.

وقال وزير الداخلية أميت شاه أمام البرلمان إن الحكومة الاتحادية ستلغي المادة 370 من الدستور التي تمنح وضعا خاصا لمنطقة كشمير المتنازع عليها وتتيح لولاية جامو وكشمير الخاضعة لسيطرة الهند وضع قوانينها الخاصة.

وأضاف "سيتم تطبيق الدستور بأكمله على ولاية جامو وكشمير" مما ينهي حقوق الولاية في وضع قوانين خاصة بها. وأقر الرئيس الهندي في أمر لاحق التغييرات التي أجرتها الحكومة.

باكستان تعلق خدمة القطارات

ومن ناحيتها، أعلنت باكستان اليوم أنها ستعلق آخر خطوط القطارات إلى الهند بعد أن ألغت نيودلهي الوضع الخاص للشطر الخاضع لسيطرتها من إقليم كشمير الذي يطالب البلدان بالسيادة عليه.

وقال وزير السكك الحديدية الباكستاني شيخ رشيد للصحفيين "قررنا وقف خدمة تهر إكسبرس أيضا" في إشارة إلى الخدمة الأسبوعية بين بلدتي خوكرابار في باكستان وموناباو في الهند.

وقال "لن يسير أي قطار بين باكستان والهند ما دمتُ وزيرا للسكك الحديدية".

للمزيد في "يورونيوز":

العلاقات الدبلوماسية

جاء ذلك بعد يومين من إعلان باكستان عزمها تخفيض مستوى العلاقات الدبلوماسية وتجميد التجارة الثنائية مع الهند بعدما ألغت نيودلهي الوضع الخاص بإقليم كشمير المتنازع عليه بين البلدين.

وتطالب كل من الهند وباكستان بالسيادة على كامل أراضي منطقة كشمير التي تقطنها أغلبية مسلمة لكن يسيطر كل من البلدين على جزء منها فقط.

وألغت الهند هذا الأسبوع بندا دستوريا متعلقا بولاية جامو وكشمير، التي لطالما كانت بؤرة للنزاع في العلاقات مع باكستان، كان يتيح لها سن قوانينها الخاصة.

ولم يرد متحدث باسم وزارة الخارجية الهندية على طلب للتعقيب.

وقال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي مخاطبا أعضاء البرلمان إن العلاقات التجارية الثنائية مع الهند "عُلقت بشكل فوري".

وخاض البلدان حربين على الإقليم واقتربا من خوض ثالثة هذا العام بعد أن نفذت جماعة متشددة متمركزة في باكستان تفجيرا بسيارة ملغومة أودى بحياة عشرات من أفراد القوات الهندية.