Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

توقيع اتفاق الفترة الانتقالية بين المجلس العسكري وحركة الاحتجاج في السودان

توقيع اتفاق الفترة الانتقالية بين المجلس العسكري وحركة الاحتجاج في السودان
Copyright 
بقلم:  يورونيوز مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

توقيع اتفاق الفترة الانتقالية بين المجلس العسكري وحركة الاحتجاج في السودان

اعلان

وقع ممثلان عن المجلس العسكري وحركة الاحتجاج في السودان السبت في الخرطوم "الوثيقة الدستورية"، الاتفاق الذي توصل اليه الطرفان ومن شأنه أن يمهد لبدء مرحلة انتقالية تؤدي الى حكم مدني في البلاد.

ووقع الاتفاق كل من نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو المعروف باسم حميدتي وممثل تحالف "إعلان قوى الحرية والتغيير" أحمد الربيع.

وعلا التصفيق في الصالة فور الانتهاء من التوقيع الذي استغرق بضع دقائق وشمل أوراقا عدة.

وجلس حميدتي والربيع على المنصة الرئيسية وبجوارهما رئيس وزراء إثيوبيا أبيي أحمد ورئيس وزراء مصر مصطفى مدبولي.

وحضر الحفل رؤساء دول وحكومات وشخصيات من دول عدة.

وينهي الاتّفاق الذي تم التوصل إليه في الرابع من آب/أغسطس نحو ثمانية أشهر من الاضطرابات بدأت بتظاهرات حاشدة ضدّ الرئيس عمر البشير. وأطاح الجيش بالبشير تحت ضغط الشارع في نيسان/أبريل، بعد 30 سنة من حكم السودان بقبضة من حديد.

وتم التوصل الى الاتفاق بين المجلس العسكري الذي تولى الحكم بعد الإطاحة بالبشير والمحتجين بوساطة إثيوبية، بعد عملية قمع دامية لاعتصام كان يطالب بتسليم الحكم الى المدنيين.

وبدأ حفل التوقيع اليوم بالنشيد الوطني السوداني ثم تمت تلاوة آيات من القرآن الكريم، قبل أن يتلو أحدهم صلاة مسيحية "هذا هو اليوم الذي صنعه الرب فلنبتهج ونفرح به".

وعلقت لافتات داخل القاعة الفخمة كتب عليها "فرح السودان".

**إقرأ المزيد على يورونيوز: **

أجواء احتفالية تعم السودان عشية التوقيع الرسمي على اتفاق الإنتقال الديمقراطي

تعرف على التسلسل الزمني للاضطرابات السياسية بالسودان

المجلس العسكري يعلق الدراسة في جميع أنحاء السودان بعد مقتل ستة مدنيين بينهم أربعة تلاميذ

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أمريكا غير مستعدة لرفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب

برنامج الأغذية العالمي: 18 مليون شخص يواجهون خطر الجوع الشديد في السودان

32 قتيلا في هجمات في منطقة متنازع عليها بين السودان وجنوب السودان