لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ترامب: الله اختارني لخوض الحرب التجارية مع الصين

 محادثة
التفت ترامب خلال المؤتمر الصحافي ونظر إلى السماء وفتح ذراعيه ثم قال إنه المختار لخوض الحرب التجارية مع الصين
التفت ترامب خلال المؤتمر الصحافي ونظر إلى السماء وفتح ذراعيه ثم قال إنه المختار لخوض الحرب التجارية مع الصين -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أمس، الأربعاء، أنّ الحرب التجارية التي يخوضها مع الصين ليست حربه وأنّ رؤساء آخرين سبقوه إلى البيت الأبيض كان يجب أن يخوضوها لكنّه "المختار" من الله لأداء هذه المهمّة.

وقال ترامب خلال مؤتمر صحافي مطوّل عقده فجأة في حديقة البيت الأبيض "هذه ليست حربي التجارية. هذه حرب تجارية كان يجب أن يخوضها منذ وقت طويل رؤساء آخرون".

وأضاف "أحد ما كان عليه أن يقوم بهذه المهمة"، قبل أن ينظر إلى السماء ويفتح ذراعيه قائلاً "أنا هو المختار"، مقتبساً في ذلك مصطلحاً توراتياً.

وأتى تصريح الرئيس الأميركي في نفس اليوم الذي استهلّه بتغريدات أورد فيها تصريحاً للمعلّق الإذاعي المحافظ واين آلن روت الذي قال إنّ "الرئيس ترامب هو أفضل رئيس بالنسبة لليهود ولإسرائيل في تاريخ البشرية (...) واليهود في إسرائيل يعشقونه كما لو كان ملك إسرائيل".

وأضاف ترامب عبر تويتر "شكراً لك واين آلن روت على هذه الكلمات اللطيفة للغاية". وعصر الأربعاء كان هاشتاغ "ملك إسرائيل" من بين أكثر الوسوم المتداولة على تويتر في الولايات المتحدة.

وفرض ترامب رسوماً جمركية قاسية على ما قيمته 250 مليار دولار من الواردات الصينية سنوياً، كما يعتزم فرض تعرفات جديدة على واردات بقيمة 300 مليار دولار في جولتين أخريين في 1 أيلول/سبتمبر و15 كانون الأول/ديسمبر.

ورغم تحذير صندوق النقد الدولي من أنّ حرب ترامب التجارية تؤدي إلى تباطؤ النمو العالمي، ومع ظهور مؤشرات على احتمال حدوث انكماش في الاقتصاد الأميركي، لا يبدو أنّ سيد البيت الأبيض بصدد التخفيف من وطأة هذه الحرب.

وقال ترامب الأربعاء "أنا أواجه الصين. أنا أواجه الصين في التجارة، وهل تعرف ماذا؟ نحن نفوز". ثم أضاف "لقد وضعني الناس في هذا المكان لكي أقوم بعمل رائع وهذا ما أقوم به".