لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تعرف على أكثر المدن العربية أماناً في عام 2019

 محادثة
 تعرف على أكثر المدن العربية أماناً في عام 2019
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

نشرت مجلة "ذي إيكونوميست" الأسبوعية البريطانية، اليوم، الخميس، تقريراً مفصلاً عن أكثر 60 مدينة أماناً في العام 2019. وفي مقدمة التقرير، الذي موّلته شركة "إن إي سي" اليابانية للتكنولوجيا والمعلومات، ذُكر أن ثمة نحو 56 بالمئة من سكان العالم يعيشون اليوم في المدن، وأن الدراسات ترجِّح ارتفاع هذه النسبة لتبلغ 68 بالمئة بحلول العام 2050.

ويشير التقرير أيضاً إلى أن عملية الانتقال من الأرياف إلى المدن، حول العالم بشكل عام، في الدول ذات الاقتصادات الناشئة، بشكل خاص، ما فتئت تشتد مؤخراً، ما يطرح على حكومات تلك الدول تحديات تنظيمية لا يستهان بها، مثل ترتيب المدن وحماية سكّانها.

مدن من العالم العربي

وصلت ست مدن عربية فقط إلى القائمة النهائية التي نشرتها "ذي إيكونوميست" اليوم.

في الواقع، هناك مدينتان عربيتان فقط "نجحتا" (تخطيتا معدّل النجاح) واحتلتا المرتبة السابعة والعشرين والثامنة والعشرين على التوالي، وهما أبو ظبي ودبي الإماراتيتان. وفيما بلغ المعدّل في هذه القائمة 71.2 نقطة على مئة، جاءت مدينة الكويت (الكويت) في المرتبة الثامنة والثلاثين، حاصدة 64.5 نقطة، والرياض (السعودية) في المرتبة التاسعة والثلاثين، حاصدة 62.5 نقطة، والدار البيضاء (المغرب) في المرتبة الرابعة والخمسين بنتيجة 53.5 نقطة والقاهرة (مصر) في المرتبة الخامسة والخمسين بنتيجة 48.6 نقطة.

المعايير الأربعة

التقرير ليس جديداً. يسمى بالإنجليزية "SCI" (سايف سيتيز إندكس) ويصدر سنوياً عن "ذي إيكونوميست". خلال عملية جمع البيانات، اعتمد القيمون على أربعة عوامل قد تحدد المستوى الأمني الذي تتمتع به أي مدينة في العالم: الأمن الرقمي، الصحي، أمن البنى التحتية والأمن الشخصي. ويتم استخلاص المعدل النهائي عبر جمع النقاط في تلك المجالات الأمنية، وقسمها على 4.

يمكن تلخيص المعايير الأربعة الأساسية التي اعتمد عليها التقرير كالتالي: الأمن الرقمي، يقيَّم بحسب قدرة الفرد على استخدام الإنترنت والوسائل الرقمية الأخرى بحرية، من دون الخوف من قرصنة حساباته وسرقة هويته أو انتحالها. كذلك يأخذ معيار الأمن الرقمي كمية الخروقات التي تعرّضت لها أجهزة الحواسيب في الشركات، واحتمال قرصنة بياناتها.

الأمن الصحي: يقيس الأمن الصحي السياسات البيئية التي تتبعها المدن، وأيضاً مستوى حصول السكان على الرعاية الصحية. ينظر التقرير كذلك إلى نظافة الهواء، وهو عامل مهم جداً في المسألة الصحية، ونظافة مياه الشرب ومعدل الوفيات عند الرضع ومتوسط العمر المتوقع.

أمن البنى التحتية: يقيّم هذا المعيار الطرق التي بنيت عبرها المدن ومدى تأثرها بالكوارث الطبيعية والهجمات الإرهابية. مثالاً على ذلك، إن المدن غير المجهزة بشبكات واسعة للصرف الصحي، تتأثر بالفيضانات أكثر من غيرها ما يشكل خطراً أكبر على قاطنيها. كما أن معيار أمن البنى التحتية ينظر إلى مدى أمان شبكات المواصلات والطرق وزحمة السير وقتلى حوادث السير.

الأمن الذاتي: هذا المعيار يدرس مدى التهديد الذي يواجهه سكان المدن، من جرائم وسرقات، وعنف بشري، ولكن أيضاً من كوارث بيئية وطبيعية. ويأخذ هذا المعيار أموراً عدة بعين النظر، مثل استعداد الأجهزة الأمنية وأجهزة الطوارئ للرد على نداءات الاستغاثة، وأيضاً الأجهزة القضائية والعدالة التي تخلص إلى تنفيذ الأحكام التي تحمي القانون.

SCI-2019
المعايير الأساسية الأربعة في تصنيف أكثر مدن العالم أماناًSCI-2019Youssef, Samir

المراكز العشر الأولى

كما حدث في العام الفائت، احتلت مدن آسيوية مراتب مهمة في القائمة، إذ تم تصنيف أربعٌ منها ضمن المراكزَ العشر الأولى للمدن الأكثر أماناً. في المحصّلة، احتلت طوكيو اليابانية المرتبة الأولى، وجاءت سنغافورة بعدها في المرتبة الثانية وأوساكا اليابانية في المرتبة الثالثة، بينما تقاسمت سول، عاصمة كوريا الجنوبية، المرتبة الثامنة، مع كوبنهاغن الدنماركية. أوروبياً، لم نرى في التقرير إلا العاصمة الدنماركية، والعاصمة الهولندية، أمستردام، في المرتبة الرابعة.

وإضافة إلى المدن الأوروبية والآسيوية الست المذكورة أعلاه، صنّفت تورونتو الكندية وواشنطن الأميركية في المركزين السادس والسابع على التوالي، وهما المدينتان الأميركيتان الوحيدتان الموجودتان ضمن المراكز العشرة الأولى. وفي اختتام قائمة المدن العشر التي تربعت على صدارة العالم، تمّ تصنيف مدينتي سيدني وملبورن الأستراليتين في المرتبتين الخامسة والعاشرة على التوالي.

للمزيد من الأخبار في يورونيوز:

تابع أخبارنا عبر "فيسبوك" و"وتسآب"