عاجل

المسلحون الثلاثة الذين قتلوا في تونس من قيادات القاعدة ومن أصل جزائري

 محادثة
قوات الأمن التونسية تواصل مطاردة الإرهابيين المتصلين بالقاعدة في جبل الشعانبي
قوات الأمن التونسية تواصل مطاردة الإرهابيين المتصلين بالقاعدة في جبل الشعانبي -
حقوق النشر
Magharebia
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلنت السلطات التونسية ان المسلحين الجهاديين الذين قتلوا الاثنين في الوسط الغربي من البلاد قرب الحدود مع الجزائر، هم ثلاثة جزائريين من قيادات "تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي" وملاحقون منذ فترة طويلة.

وأوضحت وزارة الداخلية أن أحدهم هو الباي العكروف المكنى ابو سلمة وهو خمسيني ومن كبار قادة كتيبة عقبة بن نافع، فرع القاعدة في تونس.

أما الآخران فهما الطاهر الجيجلي الذي كان حمل السلاح في غابات الجزائر منذ تسعينات القرن الماضي ثم في تونس، والباي اربعيني.

وتزامنت العملية مع أول أيام الحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية المبكرة في تونس المقررة في 15 أيلول/سبتمبر الحالي.

وأوضح المتحدث باسم الحرس الوطني التونسي حسام الدين الجبابلي أن العملية تمت بالتنسيق مع الجيش وان القتلى الثلاثة هم "من أخطر قادة المجموعة".

وبحسب المتحدث باسم الداخلية التونسية خالد العيوني فانه يشتبه في مشاركتهم في اعتداء خلف ستة قتلى من عناصر الشرطة قرب مدينة جندوبة (شمال غرب) في تموز/يوليو 2018. وكان تنظيم القاعدة في المغرب قد " تبنى تلك العملية.

فيما خلف تبادل إطلاق النار مع المسلحين الجهاديين الاثنين قرب حيدرة، بالمنطقة الجبلية من ولاية القصرين، مقتل شاب في الحرس الوطني.

ورغم تحسن الوضع الامني في تونس فان البلاد لازالت تعيش تحت نظام حالة الطوارئ التي تم تمديدها مؤخرا حتى نهاية 2019.

علما بأن الجبال الوعرة الحدودية في ولاية القصرين تشكل معقلا لمسلحي تنظيم القاعدة و"جند الخلافة" الموالين لتنظيم الدولة الاسلامية.

للمزيد على يورونيوز:

انطلاق الحملة الانتخابية الرئاسية في تونس

تونس: حزب "النهضة" يطلق حملة الانتخابات الرئاسية لمرشحه

الهيئة العليا للانتخابات التونسية: القروي لا يزال مرشحاً رغم توقيفه

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox