عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الخارجية الفرنسية: على إيران أن تحجم عن أيّ إجراء يخرق الاتفاق النووي

محادثة
كبير الدبلوماسيين الفرنسيين جان-إيف لو دريان خلال اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل (أرشيف)
كبير الدبلوماسيين الفرنسيين جان-إيف لو دريان خلال اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل (أرشيف)   -   حقوق النشر  REUTERS/Johanna Geron REUTERS/Johanna Geron
حجم النص Aa Aa

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم، الخميس، أنه على إيران أن تحجم عن أي إجراء لا يتناسق مع الاتفاقية النووية التي وقّعت عليها طهران مع القوى العالمية في العام 2015.

يأتي ذلك في ظل إصرار إيراني عن التخلي عن الالتزامات النووية، ما يضع المبادرة الأوروبية لتخفيف التوتر بين الولايات المتحدة والجمهورية الإسلامية، في مهب الريح.

وأضافت الخارجية في بيان أنها "ستدرس الإعلانات التي قدّمتها طهران مؤخراً مع الشركاء والوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وكان الاتحاد الأوروبي ناشد إيران في وقت سابق اليوم لكي تتراجع عن "التخلي" عن التزاماتها بموجب الاتفاق النووي مع الدول الكبرى بعد أن أعلنت طهران أنها تستعد للإعلان عن تخليها عن التزامات جديدة متصلة بالبحث والتطوير النوويين.

وقال المتحدث باسم المفوضية الاوروبية كارلوس مارتن رويز دي غورديخويلا للصحافيين بروكسل "إننا نعتبر هذه الأنشطة غير متوافقة (مع الاتفاق النووي) وفي هذا السياق نحضّ إيران على التراجع عن هذه الخطوات والامتناع عن أي خطوات إضافية تقوض الاتفاق النووي".