لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

رئيس الوزراء السوداني يعلن تشكيلة أول حكومة في مرحلة ما بعد البشير

 محادثة
رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك في مؤتمر صحافي في الخرطوم
رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك في مؤتمر صحافي في الخرطوم -
حقوق النشر
REUTERS/Mohamed Nureldin Abdallah
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

كشف رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، اليوم، الخميس، عن تشكيلة أول حكومة في السودان منذ الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير، في نيسان/أبريل، ما يشكل مرحلة رئيسية في العملية الانتقالية التي يفترض أن تؤدي الى حُكم مدني.

وأرجىء إعلان الحكومة الجديدة أياما عدة لمنح رئيس الوزراء وقتاً كافياً للاختيار بين الأسماء التي رشحتها "قوى اعلان الحرية والتغيير"، رأس حربة الحركة الاحتجاجية التي أطاحت البشير، والمجلس العسكري.

وقال حمدوك في مؤتمر صحافي "أعلن الآن عن تشكيل الحكومة (...) اليوم نبدأ مرحلة جديدة من تاريخنا"، مؤكداً أن "أهم أولويات الفترة الانتقالية إيقاف الحرب وبناء السلام".

وأفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية (أ ف ب) أن الحكومة الجديدة تضم 18 وزيراً بينهم أربع نساء أبرزهن وزيرة الخارجية أسماء محمد عبدالله.

ومن الوزراء أيضا وزير رئاسة مجلس الوزراء عمر بشير مانيس ووزير الدفاع جمال عمر محمد ووزير الداخلية الطريفي إدريس ووزير العدل نصر الدين عبد الباري.

وتشكل مجلس سيادي في السودان بعد توقيع اتفاق تاريخي بين المجلس العسكري الانتقالي الذي تولى الحكم بعد البشير وقادة الاحتجاجات في 17 آب/أغسطس.

ويتضمن هذا الاتفاق الخطوط الكبرى لمرحلة انتقالية من المقرر أن تستمر ثلاثة أعوام وتمهّد لإجراء انتخابات ديموقراطية. ويتمثل أحد أبرز تحديات الحكومة الجديدة بالنهوض باقتصاد السودان الذي طاولته عقوبات أميركية طوال عقدين.

وكان عبدالله حمدوك تسلم منصبه كرئيس للوزراء في 21 آب/اغسطس الماضي.