لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

رئيس وزراء السودان يصل جنوب السودان في أول زيارة رسمية له

 محادثة
رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ورئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت خلال لقائهما في جوبا
رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ورئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت خلال لقائهما في جوبا -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

وصل رئيس وزراء السودان عبدالله حمدوك الخميس إلى جنوب السودان في أول زيارة رسمية له منذ توليه منصبه، مؤكدا أن العلاقات مع الدولة الناشئة "حدودها السماء".

ومن المقرر أن يلتقي حمدوك رئيس جنوب السودان سلفا كير وزعماء المعارضة السودانيين خلال زيارته التي تستمر يومين.

وصرح حمدوك لدى وصوله إلى جوبا "أنا مسرور جدا لوجودي هنا في وطني الثاني جوبا، نتطلع إلى علاقة استراتيجية ومميزة للغاية بين البلدين، والسماء هي الحدود لهذه العلاقة".

واضاف "نأمل في إقامة علاقة مزدهرة تشمل جميع القضايا ومن بينها التجارة والحدود والنفط وحرية حركة السكان بين البلدين وجميع هذه الاجندات".

وانفصل جنوب السودان عن السودان في العام 2011، لكنّ الدولة الناشئة سرعان ما شهدت حربا أهلية مدمرة أدت الى نزوح عشرات الآلاف إلى السودان.

ولم يتوصل البلدان بعد الى حل بشأن بعض النزاعات الحدودية ومسائل تجارية عالقة، بعد أن ذهب الجزء الأكبر من عائدات النفط السودانية إلى جنوب السودان.

وفي مؤشر إلى التقارب بين البلدين عرض كير في 2018 التوسط في محادثات السلام بين الخرطوم والمتمردين في ولاية النيل الأزرق وجنوب كردفان ودارفور.

وحاربت ولاية النيل الأزرق وجنوب كردفان إلى جانب جنوب السودان للحصول على استقلاله، وتواصلان قتالهما ضد الخرطوم.

وشن المتمردون في الخرطوم حربا طويلة بسبب ما قالوا إنه تهميش لهم في المنطقة الغربية.

وتعهد حمدوك بإنهاء النزاعات التي أسفرت عن مقتل الالاف وتشريد الملايين.

وهذا الأسبوع أجرت مجموعات مسلحة من الولايتين محادثات في جوبا انتهت الأربعاء بتوقيع اتفاق حول "المبادئ السابقة للمفاوضات" مع الخرطوم.

رويترز
رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ورئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت خلال لقائهم في جوبارويترز