عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جواد ظريف يشكك في خطة السلام الإمريكية بمعادلة "الدم العربي مقابل النفط العربي"

محادثة
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يتحدث في منتدى الأمن المشترك في العالم الإسلامي في كوالالمبور، ماليزيا، 29 أغسطس 2019
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يتحدث في منتدى الأمن المشترك في العالم الإسلامي في كوالالمبور، ماليزيا، 29 أغسطس 2019   -   حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

شكك وزير الخارجية الإيراني يوم الجمعة في خطط الولايات المتحدة للوصول لـ "حل سلمي" في الشرق الأوسط، خاصة عقب ازدياد التوتر في المنطقة نتيجة الضربات الجوية التي استهدفت محطات انتاج النفط السعودي.

وقال محمد جواد ظريف في تغريدة له على تويتر متسائلا "تحالف من أجل الحل السلمي؟"، وأعقب التغريدة بقائمة تضم "كرونولوجيا" لثماني مبادرات دبلوماسية قامت بها إيران منذ عام 1985، بما في ذلك خطة سلام لليمن في عام 2015، واتفاقية عدم الاعتداء لمنطقة الخليج هذه السنة.

وأضاف ظريف تغريدة جاءت على شكل معادلة رياضية جاء فيها "الدم العربي مقابل النفط العربي بحسب السياسية الامريكية".

ولخص فيها تداعيات الحرب في اليمن خلال الأربع سنوات الماضية في نقاط جاء فيها:

"أربع سنوات من القصف العشوائي لليمن...100 ألف قتيل يمني....20 مليون يمني يعانون من سوء التغذية...2.3 إصابة بوباء الكوليرا...

كل هذا يساوي بطاقة بيضاء للجناة.

مواصلا تغريدته على شكل مقارنة أما "ضربة انتقامية يمنية على صهاريج تخزين النفط هذه تعادل عمل حربي غير مقبول".

وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قد اكد الخميس، أن واشنطن ترغب في "حل سلمي" للأزمة المتصاعدة مع إيران على خلفية اتهام واشنطن الجمهورية الإسلامية بالوقوف وراء هجمات السبت الفائت على العملاق النفطي السعودي، أرامكو.

وقال بومبيو في تصريحات للصحافيين في أعقاب زيارة لإمارة أبو ظبي "نرغب في حل سلمي (...) وآمل أن ترى الجمهورية الإسلامية المسألة بالطريقة نفسها".