Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

درع الصحراء 2.. ترامب يوافق على طلب سعودي بنشر قوات عسكرية دفاعية بعد هجمات أرامكو

درع الصحراء 2.. ترامب يوافق على طلب سعودي بنشر قوات عسكرية دفاعية بعد هجمات أرامكو
Copyright David Mark de Pixabay
Copyright David Mark de Pixabay
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أن ترامب وافق على نشر قوات أمريكية دفاعية في الشرق الأوسط في أعقاب الهجوم الذي تعرض له عملاق النفط السعودي أرامكو

اعلان

أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر اليوم السبت، أن ترامب وافق على نشر قوات أمريكية دفاعية في الشرق الأوسط في أعقاب الهجمات التي استهدفت منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة "أرامكو" السعودية في الـ 14 من سبتمبر/أيلول الجاري.

وقال إسبر في مؤتمر صحفي، إنه وبعد أن قدم البنتاغون عدة خيارات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لردع أنشطة إيران "الخبيثة"، وافق الرئيس على نشر قوات إضافية في الشرق الأوسط. ومن المقرر أن تتركز مهام هذه القوات وبشكل أساسي على الدفاع الجوي والصاروخي"، مضيفا أن المملكة العربية السعودية طلبت الدعم.

وأشار إسبر إلى أن بلاده ستعمل أيضًا "على تسريع تسليم المعدات العسكرية إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة لتعزيز قدرتهم على الدفاع عن أنفسهم".

وكرر الوزير الأمريكي قوله، إن الولايات المتحدة لا تسعى إلى صراع مع إيران ودعت طهران للعودة إلى طاولة المفاوضات. ولفت إلى أن "الولايات المتحدة لديها العديد من الخيارات العسكرية إلا أن هذه الخطوة ليست سوى الأولى للرد على الهجوم الإيراني على المملكة العربية السعودية".

ووصف البنتاغون يوم الخميس الضربات الأخيرة التي تبناها الحوثيون على منشآت النفط السعودية بأنها "متطورة" ومثلت "تصعيدًا دراماتيكيًا" داخل المنطقة.

وقال المتحدث باسم وزراة الدفاع الأمريكية جوناثون هوفمان، إن "المؤشرات الأخيرة تدل على تورط إيران وأنها المسؤولة بشكل ما عن الهجمات على حقول النفط السعودية".

للمزيد على يورونيوز:

توقعات تشير إلى أن السعودية ستحتاج حوالي شهر لتعويض ما فقدته من انتاجها النفطي

لماذا يعتبر "هجوم أرامكو" بداية لحرب الطائرات المسيرة في الشرق الأوسط؟

وزارة الدفاع السعودية: الهجوم على أرامكو انطلق من الشمال وبدعم طهران

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ترامب: السعودية وافقت بناء على طلبي دفع كل شيء مقابل مساعدتها

رئيس الحكومة البريطانية وأمير قطر يناقشان في لندن الهجمات على "أرامكو" السعودية

"بن غفير واحد يكفي".. نيكي هيلي تحت نيران الانتقادات بعد توقيعها على قذائف إسرائيلية لقصف غزة