Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

بارنييه: بروكسل ما زالت تنتظر مقترحاتٍ من لندن بشأن "بريكست"

ميشيل بارنييه مفاوض الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا
ميشيل بارنييه مفاوض الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  Hassan Refaei
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قال بارنييه للصحفيين عند وصوله إلى البرلمان الأوروبي في بروكسل لعقد اجتماع مع المشرعين حول التطورات الأخيرة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي: "ما زلنا على استعداد للتعاطي مع أي اقتراح قانوني وتشغيلي جديد من المملكة المتحدة".

اعلان

أكد ميشيل بارنييه مفاوض الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا، اليوم الخميس، على أن المملكة المتحدة لم تقدم بعد مقترحاتٍ "قانونيةً وتشغيلية" يمكن أن تفكك المأزق الذي يمرّ به ملف "بريكست".

وقال بارنييه للصحفيين عند وصوله إلى البرلمان الأوروبي في بروكسل لعقد اجتماع مع المشرعين حول التطورات الأخيرة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي: "ما زلنا على استعداد للتعاطي مع أي اقتراح قانوني وتشغيلي جديد من المملكة المتحدة".

ورفض بارنييه التعليق على الأزمة السياسية المتصاعدة في بريطانيا، حيث استأنف مجلس العموم يوم أمس الأربعاء جلساته بعد قضت المحكمة العليا في البلاد أن قرار رئيس الوزراء بوريس جونسون تعليق البرلمان في الفترة التي تسبق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي كان "غير قانوني".

الاجتماع الذي عقده بارنييه، شارك فيه النائب عن حزب الخضر فيليب لامبيرتس، الذي قال لمراسل "فاينانشيال تايمز" في بروكسل: "لم يكن لدى بارنييه أي شيء يطلعنا عليه، لأنه لم يحدث شيء جديد (فيما يتعلق بملف بريكست)، ليس هناك ما يمكننا إجراء محادثات بشأنه".

من جانب آخر ، قالت مصادر دبلوماسية لـ"رويترز" إن بريطانيا قدمت ورقتها الفنية الرابعة إلى الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع لتشرح بالتفصيل مقترحاتها بشأن الترتيبات الجمركية بعد خروج المملكة المتحدة من التكتّل، فيما تسعى لندن إلى استبدال الخطة المثيرة للجدل والمتعلقة بحدود إيرلندا الواردة في اتفاق الخروج الذي كانت وقعته رئيسة الحكومة البريطانية السابقة تيريزا ماي في أواخر شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وتعدّ القضية الايرلندية واحدة من أهم القضايا الخلافية بين بروكسل ولندن، حالياً، إذ يطالب الاتحاد الاوروبي لندن تقديم حلول بديلة عن شبكة الامان المضمنة في اتفاق بريكست الذي رفضه البرلمان البريطاني ثلاث مرات. وهدف شبكة الامان تفادي عودة الحدود المادية داخل الجزيرة الايرلندية مع ابقاء المملكة المتحدة ضمن “فضاء جمركي واحد” اذا لم يتم التوصل إلى حل آخر

للمزيد في "يورونيوز":

ؤ

المصادر الإضافية • رويترز

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

جونسون يطالب بتعليق أعمال مجلس العموم من الثامن حتى 14 تشرين الأول/اكتوبر

تداعيات بريكست تصل إلى صناعة الأحذية والماركات العالمية في إسبانيا

900 ألف مشرد أوروبي لن يصوتوا في الانتخابات الأوربية المرتقبة