Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

للمرة الأولى.. علماء يرصدون ثقبا يبتلع نجما بحجم شمسنا

للمرة الأولى.. علماء يرصدون ثقبا يبتلع نجما بحجم شمسنا
Copyright وكالة الفضاء الأمريكية - ناسا
Copyright وكالة الفضاء الأمريكية - ناسا
بقلم:  سامر عجوري مع NASA
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تمكن علماء فلك للمرة الأولى من رصد مشهد طالما كان مجرد فرضيات رياضية تنبأ بها علماء في بداية قرننا الماضي.

اعلان

تمكن علماء فلك للمرة الأولى من الإمساك بثقب أسود بـ "الجرم المشهود"، حين رصدوا مشهدا طالما كان مجرد فرضيات رياضية تنبأ بها علماء الفيزياء في بداية القرن الماضي.

المشهد التقطته أجهزة استشعار القمر الاصطناعي TESS التابع لوكالة الفضاء الأمريكية لثقب أسود عملاق يبعد عنا بحوالي 375 مليون سنة ضوئية وهو يلتهم نجما بحجم شمسنا، بعد تمزيقه وتحويله إلى سحب مضيئة تتحرك بسرعة هائلة حول الثقب الأسود ومن ثم إلى جوفه الغامض.

ومقطع الفيديو هنا هو محاكاة رقمية نشرتها وكالة الفضاء الأمريكية لتوضيح المشهد، فعيون القمر TESS وأجهزة الاستشعار المزود بها ترى الفضاء بطريقة مختلفة، باستخدام القسم اللا مرئي من الطيف (الأشعة السينية وتحت الحمراء وفوق البنفسجية).

العلم بين الفرضية والبرهان

رغم ندرة هذه الظاهرة التي تنبأت بوجودها قوانين فيزياء وضعها عالم الفيزياء الألماني ألبرت آينشتاين في بدايات القرن المنصرم، وهي تحدث عندما يقترب نجم من ثقب أسود إلى مسافة كافية لتعريض جانبه القريب إلى جاذبية هائلة هي أقوى بأضعاف المرات من تلك التي يتعرض إليها جانبه البعيد، مما يسبب تمزق النجم وتحوله إلى أشلاء صغيرة تندفع بسرعة هائلة نحو الثقب الأسود بشكل سحب متألقة من المواد النجمية.

وتلعب قوانين الفيزياء دورا كبيرا في تحويل سحب النجم "عاثر الحظ" إلى قرص يدور حول الثقب الأسود،ليقترب ببطء وثبات من "أفق الحدث"، وهو الاسم الذي يطلقه العلماء على الخط الذي يتوقف عنه الزمن حرفيا، وتخطي أي شيء لهذا الأفق يعني ضياعه إلى الأبد.

لكن، في الوقت نفسه، ينفث الثقب الأسود كميات هائلة من الطاقة على شكل إشعاعات كونية، تم رصدها مؤخرا في مكان آخر مختلف من كوننا.

ويعتبر العلماء رصد حدث من هذا النوع مهم للغاية، فهو يساعدهم من جهة على فهم سلوك الثقب الأسود، والذي ما يزال غامضا بمعظمه، ومن جهة أخرى يمكنّهم من التوفيق والمقارنة بين ما كانت تتنبأ به قوانين الفيزياء من علوم نظرية والواقع الذي يتمثل في الأدلة الحقيقية على صحة تلك النظريات.

للمزيد على يورونيوز:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

دعوى قضائية: أطباء يابانيون يطالبون غوغل بتعويضات بسبب نشر "معلومات مضللة"

استعدوا للظلام! العالم على موعد غدا مع كسوف كلي للشمس والملايين ينتظرون رؤية ظاهرة فلكية نادرة

شاهد: عودة طاقم "كرو7" بسلام إلى الأرض بعد رحلة فضائية استمرت 6 أشهر