لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

شعاع مجهول المصدر يضيء في الفضاء ويثير فضول العلماء

 محادثة
شعاع مجهول المصدر يضيء في الفضاء ويثير فضول العلماء
حجم النص Aa Aa

أظهرت دراسة نشرتها المجلة الدولية للعلوم "نيتشر" أن العلماء رصدوا عن طريق منظار فلكي كندي صدمات لإشعاعات بشكل سريع ومتكرر الصيف الماضي، ما أثار الفضول لمعرفة مصدرها وطبيعتها.

ولئن لم تكن هذه الصدمات أمرا نادرا، لأنه تم رصد 65 منها منذ 2007، فإن الصدمات هذه المرة كانت غير عادية، وقد باشر العلماء البحث في شأنها.

ولإلقاء الضوء على هذه الظاهرة، يمكن القول إن الصدمات هي مجموعة مكثفة من الاشعاعات المتموجة، والتي تدوم بضعة أجزاء من الألف في الثانية الواحدة. ولكن ما يعتبر عموما حلقة معزولة يمكن أن يكون أيضا مشهدا عندما يتكرر مرات عدة، والحالتان اللتان تهماننا هما من هذا الصنف.

هذه الصدمات الاشعاعية التي تحدثت عنها المجلة العلمية، تسمى "أف آر بي" 814 180 جي 0422+73، وقد سجلت ست مرات على التوالي، وهي تأتي من جهة واحدة، تقع على بعد 1.5 مليار سنة ضوئية.

وكانت صدمات إشعاعية رصدت سنة 2015 تشبة الصدمات الأخيرة ولكنها شديدة الصغر، وبعد ثلاث سنوات استنتج العلماء أن هذه الظاهرة تبعث بكمية طاقة هائلة، ولكن ليست كمية الطاقة هي التي تجذب الانتباه أكثر من شيء آخر. ذلك أن العلماء يعتقدون بوجود مقياس أساسي لتفسير هذه الإشارات الغريبة.

ولكن إلى حد الآن لا يوجد شيء مؤكد بشان سبب هذه الظاهرة، وإنما هناك فرضيات، لعل أهمها هي أنها ظاهرة فيزياء فلكية قوية، وأن البيئة التي تنجم فيها هذه الانبعاثات يمكن أن تكون أثر نجم، أو مكان قريب من ثقب أسود.

كما توجد إمكانية انفجار أجسام في الفضاء أو انصهار نجوم، ولكن وجهات نظر أخرى تستبعد هذه الامكانية، لأنه لو كان الأمر كذلك، لرافقت الظاهرة من وسط الظلام، اشعاع واضح.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

مزيد من الضحايا في احتجاجات السودان والبشير لمعارضيه: "باق في السلطة"

بريطانيا: إذا خسرت ماي تصويت الخروج.. كوربين سيدعو لانتخابات عامة