عاجل

محققة أممية تنتقد ولي العهد السعودي بعد حديثه في قضية مقتل خاشقجي

 محادثة
محققة أممية تنتقد ولي العهد السعودي بعد حديثه في قضية مقتل خاشقجي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

انتقدت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لمحاولته "النأي بنفسه" من جريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي.

وعلقت أغنيس كالامار على تصريحات لولي العهد حول مسؤوليته في مقتل خاشقجي في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر في قنصلية بلاده في أسطنبول على يد مجموعة سعودية وصلت من الرياض.

ووفقا لأقوال نشرت في وثائقي لبرنامج "فرونت لاين" في قناة "بي إس بي" الأميركية يبث هذا الأسبوع، قال بن سلمان في كانون الأول/ديسمبر 2018 في لقاء صحافي "أتحمل المسؤولية كاملة لأن ذلك حصل في عهدي". وأكد أنه تبلغ بالوقائع بعدما حصلت.

وقالت كالامار في حديث لوكالة "فرانس برس"، "ما عسانا نفعل؟ أنصدقه؟ خلال الأشهر الـ12 الأخيرة كذبت السلطات السعودية حول طبيعة الجريمة فهل علينا أن نصدق ما يقول؟".

وأضافت كالامار "لا يتحمل مسؤولية شخصية للجريمة ويضع مسافة كبرى بينه وبينها ويحمل أطرافا عديدة المسؤولية لينأى بنفسه من عملية الإعدام والأوامر التي أصدرها والتخطيط لها".

وترى كالامار التي حققت خلال ستة أشهر في هذه القضية بزيارتها تركيا، أن ثمة أدلة كافية لفتح تحقيق حول مسؤولية ولي العهد السعودي.

وفي حزيران/يونيو طلبت تحقيقات إضافية، لكن بعد أيام قالت إن "شلل" الأمم المتحدة حال دون التعرف على المسؤولين عن جريمة القتل.

واتهم ولي العهد بالتورط شخصيا في مقتل الصحافي.

وتبنى مجلس الشيوخ الأمريكي قرارا نسب إليه مسؤولية الاغتيال استنادا إلى استنتاجات وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي آي اي" التي ذكرت أنه قد يكون أمر بقتل الصحافي الذي كان يتعاون مع صحيفة "الواشنطن بوست" ويقيم في الولايات المتحدة.

وبعد أن نفت في البداية وقوع الجريمة، قدمت الرياض لاحقا عدة روايات متناقضة.

ويحاكم القضاء السعودي 11 شخصا في القضية مطالبا بالإعدام لخمسة منهم.

للمزيد على يورونيوز:

صحيفة تركية تنشر ما تقول إنه "نصّ التسجيل الصوتي لجريمة قتل خاشقجي"

مصادر: استمرار غياب مستشار بن سلمان عن محاكمة مقتل خاشقجي

خطيبة خاشقجي تطالب بتحقيق دولي حول مقتله وتعتبر التحقيق السعودي باطلاً

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox