لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الرجاء البيضاوي أول نادي مغربي في الأراضي المحتلة يتأهل إلى دور 16 لبطولة الأندية العربية

 محادثة
الرجاء البيضاوي أول نادي مغربي في الأراضي المحتلة يتأهل إلى دور 16 لبطولة الأندية العربية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بات الرجاء البيضاوي أول فريق مغربي يخوض مباراة في الضفة الغربية المحتلة، وذلك بحلوله ضيفا مساء الخميس على فريق هلال القدس الفلسطيني في إياب دور الـ32 لبطولة الأندية العربية في كرة القدم.

وأتى انطلاق المباراة بعد ساعات من إعلان رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب أن المنتخب السعودي الذي من المقرر أن يواجه نظيره الفلسطيني في التصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، سيخوض مباراته ضد المنتخب الفلسطيني في الأراضي المحتلة.

وفي حين لم يؤكد الاتحاد السعودي رسميا حتى الآن حضوره الى الأراضي المحتلة لخوض المباراة المقررة بعد أقل من أسبوعين، سيشكل حصول ذلك تبدلا وازنا في موقف الأندية والمنتخبات العربية في إقامة لقاءاتها في الأراضي الفلسطينية التي لا تزال تحت الاحتلال الإسرائيلي.

وجدد الرجاء الرياضي المغربي تفوقه على هلال القدس الفلسطيني 2-صفر الخميس على ملعب فيصل الحسيني في مدينة الرام، في إياب دور الـ32 من بطولة الأندية العربية في كرة القدم، ليلحق بركب المتأهلين الى دور الـ16.

وكان الرجاء قد فاز ذهابا 1-صفر في الدار البيضاء.

وبدا الرجاء الطرف الأفضل، وهو أمر متوقع نظرا للفوارق الفنية بين الفريقين، وحاول الفريق المضيف التكتل في منطقته لمنع مهاجمي الفريق المغربي من التسجيل وقد حققوا مرادهم في الشوط الأول برغم الفرص العديدة للفريق الأخضر، الذي لم يستثمر لاعبوه ضغطهم بالشكل الملائم حيث سدد حميد احداد كرة قوية تصدى لها الحارس رامي حمادة (8).

ومرر محمود بنحليب بالعرض لكن محسن متولي المتواجد امام المرمى لم يحولها الى الشباك (13).

واعتمد الهلال على المرتدات السريعة بواسطة الثنائي إبراهيم الحبيبي ومحمد يامين، وحاول الأخير مباغتة المرمى المغربي برأسية مرت بجوار القائم (26).

وفي الشوط الثاني واصل الرجاء أفضليته واستعان بسلاح الخبرة ليحسم الأمور، فافتتح التسجيل عبر الكونغولي الديموقراطي لوامبا نغوما بتسديدة زاحفة خدعت الحارس حمادة اثر عرضية من مواطنه بين مالانغو (48).

وتخلى الهلال عن حذره وصنع بعض الفرص إلا انه لم يتمكن من اختراق الدفاع المغربي، حيث غابت الخطورة على مرمى الحارس أنس الزنيتي، وتمكن البديل أيوب نعناح من تعزيز تقدم الرجاء من تسديدة قوية اخترق المرمى الى يسار الحارس حمادة (82).

وتأهل الى ثمن النهائي الجزيرة الاماراتي، الوصل الاماراتي، الشرطة العراقي، الاتحاد السعودي، شباب الأردن الأردني، القوة الجوية العراقي، مولودية الجزائر الجزائري، أولمبيك أسفي المغربي، الاتحاد السكندري المصري، الشباب السعودي، الإسماعيلي المصري، المحرق البحريني والترجي التونسي والرجاء المغربي ونواذيبو الموريتاني.

وكان الفريق المغربي قد فاز ذهابا على أرضه بنتيجة 1-صفر.

وأشارت وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية الى أن 28 مشجعا للرجاء لم يتمكنوا من دخول الأراضي الفلسطينية لمتابعة المباراة "بعد رفض قوات الاحتلال الاسرائيلي السماح لهم بذلك بسبب عدم حصولهم على تراخيص تخول لهم الولوج للأراضي الفلسطينية".

وأوضحت أن سفارة المغرب في الأردن اتخذت التدابير "من أجل نقل جماهير مغربية من الحدود الأردنية الفلسطينية وإيوائها" في فندق بعمان، ناقلة عن المشجعين إنهم انتظروا "لساعات (...) قبل أن يتم اخبارهم من قبل الشرطة الاسرائيلية باستحالة دخلوهم الأراضي الفلسطينية".

أندية ومنتخبات عربية

ورفضت أندية ومنتخبات عربية اللعب في الضفة نظرا الى أن دخول الأراضي المحتلة يتطلب عبور نقاط سيطرة تابعة لسلطات إسرائيل التي لا تزال في حالة عداء رسميا مع الغالبية العظمى من الدول العربية، باستثناء مصر والأردن اللتين وقعتا معاهدة سلام مع الدولة العبرية.

وكانت من أحدث مظاهر الرفض، امتناع ناديي الجيش السوري والنجمة اللبناني عن خوض مباراتيهما ضد هلال القدس في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي في وقت سابق من العام الحالي.

لكن منتخبات وفرقا أخرى حضرت الى الأراضي المحتلة، ويتوقع أن يكون المنتخب المقبل الحاضر إليها هو الأخضر السعودي، بحسب ما كشف الرجوب في مؤتمر صحافي اليوم.

وقال رئيس الاتحاد الفلسطيني إن بعثة سعودية تضم مئة شخص على الأقل ستصل الى الأراضي الفلسطينية في 13 تشرين الأول/أكتوبر الحالي لخوض مباراة ضد المنتخب الفلسطيني في التصفيات المشتركة في 15 منه.

واعتبر الرجوب أن هذا "الحدث هو استحقاق رياضي ينسجم مع القوانين والأنظمة واللوائح المعمول بها بالاتحادين الدولي والقاري، ومع مصلحتنا ورغبتنا في أن تكون هكذا لقاءات رسمية على أرضنا، خاصة بعد أن حصلنا في 23-9-2008 على إقرار رسمي دولي بوجود ملعب بيتي".

وكان المنتخب السعودي قد رفض خوض مباراته ضد المنتخب الفلسطيني المحتسبة "بيتية" للأخير في تصفيات مونديال روسيا 2018، قبل أن يتم نقل مكانها الى الأردن.

وأمل الرجوب في أن تكسر كل المنتخبات والأندية العربية "هذا الحاجز (عدم اللعب في الأراضي الفلسطينية) بإرادة سياسية تترجم بإرادة رياضية كما حدث مع السعوديين".