لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إعلانٌ لـ"بيكي برغر" يثير حملة استنكارٍ وتنديد.. لماذا؟

 محادثة
 إعلانٌ لـ"بيكي برغر"  يثير حملة استنكارٍ وتنديد.. لماذا؟
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تعرّض إعلانٌ لشركة مطاعم "بيكي برغر" لحملة استنكارٍ وتنديدٍ، في الأوساط البلجيكية، لما يتضمنه من محتوى يستخدم العنف الجسدي ضد المرأة كمادة دعائية لترويج المنتج الغذائي.

وقالت مديرية تنظيم الإعلانات في بلجيكا، يوم أمس الأربعاء، إنها تلقّت مئات الشكاوى بشأن إعلان لـ"بيكي برغر" يظهر فيه رسماً لرجلٍ يلكمُ امرأة على وجهها بسبب شطيرة "هامبرغر".

ووصفت الشكاوى الإعلان بأنه ينطوي على "مرض" وأنّه "غير مسؤول"، مؤكدين على أن المحتوى الإعلامي للإعلان يتناقض والحملات التي تنظمها الحكومة والمؤسسات الحقوقية والإنسانية لمكافحة ظاهرة العنف الأسري.

الإعلان الذي نُشر في موقع "فيسبوك"، هو عبارة عن رسم كاريكاتوري يعيد إلى الذاكرة لقطة من فيلم كوميدي ظهر في ستينيات القرن الماضي، ويظهر في اللقطة رسماً يشبه الفنان روي ليختنشتاين وهو يلكم صديقته روبن، ويصيح الرجل في وجه المرأة الشقراء التي تحمل علبة كارتونية تحوي "بيكي برغر": أهيَ "بيكي" مزيفة؟.

وقالت رئيسة هيئة تنظيم الإعلانات في بلجيكا ساندرين سيبول: إن مديريتها تلقت 300 شكوى من الجمهور خلال 24 ساعة، احتجاجاً على الإعلان المذكور الذي تمّ حذفه من "فيسبوك".

وأشارت سيبول إلى الهيئة التي تديرها يمكن أن تتخذ قرار بشأن العقوبة المحتملة بحق الجهة التي تقف وراء هذا الإعلان "في غضون بضعة أسابيع".

ونشرت صحيفة "لو سوير" البلجيكية الناطقة بالفرنسية تقريراً تساءلت فيه: "كيف يصار إلى تصميم حملة إعلانيةً كهذه في العام 2019 ببلجيكا التي تشهد كل 10 أيام حادثة لرجّل يعنّف زوجته الحالية أو زوجته السابقة، وفي كل يوم يتعرض عدد من النساء للإهانة والتحرش؟".

وقالت ناشطتان في المجال السياسي والحقوقي ببلجيكا وتعملان في مؤسسات تتبنى قضية المساواة بين الجنسين في إقليمي بروكسل ووالونيا، إنهما دعيا هيئة تنظيم الإعلانات في البلاد إلى التحرك.

ونشرت، الناشطة الحقوقية نوال بن حمو على صفحتها في "فيسبوك" أنها تجد الإعلان "مريضاً وغير مسؤول البتّة"، فيما قالت الناشطة كريستي في تغريدة على "تويتر": "استخدام العنف ضد المرأة في الإعلان أمرٌ غير مسؤول".

للمزيد في "يورونيوز":