لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: احتجاجات وسط باريس للمطالبة بإجراءات فورية ضد قتل النساء

 محادثة
شاهد: احتجاجات وسط باريس للمطالبة بإجراءات فورية ضد قتل النساء
حقوق النشر
REUTERS/Regis Duvignau
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بدعوة من أهالي الضحايا، تجمع ألفا شخص تقريبا امس السبت وسط العاصمة الفرنسية باريس، مطالبين بإجراءات فورية ضد قتل النساء. ولم يكن المحتجون من النساء فقط بل كان من بينهم رجال أيضا، وحمل 74 مشاركا في التجمع تيجانا من الورود. ويشير الرقم 74 إلى عدد عمليات القتل التي استهدفت نساء على أيدي أزواجهن أو رفاقهن السابقين، منذ بداية سنة 2019.

ورفع المحتجون لافتات كتبت عليها عبارات من قبيل: "قتل النساء، سلاح مدمر باسم فوقية الرجل". وفي رسالة نشرها الرئيس الفرنسي على صفحته الخاصة من موقع فيسبوك على الانترنت عدد ماكرون أسماء حوالي خمسين ضحية، قبل أن يعترف "بأن الجمهورية لم تعرف كيف تحميهن".

وأوضح ماكرون أن الحلول موجودة، وتتمثل في إظهار تلك التجاوزات، قائلا إنه إذا لاحظت ان أحدا من اقربائك هو ضحية للعنف فلا تغمض عينيك وارفع صوتك، بالإبلاغ عن ذلك على رقم هاتف وزارة الداخلية 3919 المخصص لمجابهة لعنف المسلط على النساء.

ونظم التجمع تحت عنوان: "احموهن"، ودعا المنظمون الرئيس ماكرون إلى وضع حد لهذه "المجزرة"، معربين عن رغبتهن في أن تتم دراسة الشكاوى بصفة آلية، ومنح مكان للسكنى للحالات الطارئة، إلى جانب أسورة الكترونية يحملها الأزواج العنيفون، وهو الذي قالت بشأنه وزيرة العدل نيكول بلوبي إنها تريد أن تعممه.

وكانت سنة 2017 سجل خلالها 130 حالة وفاة في فرنسا على أيدي أزواجهن أو رفاقهن السابقين، وقد تراوح عدد الضحايا بين 122 (في 2015) و157 (في 2010) خلال السنوات الأخيرة.

للمزيد على يورونيوز:

غضب عارم بعد توجيه تهمة القتل لروسيات قتلن والدهن لاغتصابهن

الشرطة البريطانية تكشف مصير رضيع وُلد في موقع جريمة طعن قُتلت فيها أمه