عاجل

تركيا ستعلق عمليتها العسكرية في شمال سوريا شرط انسحاب القوات الكردية

 محادثة
تركيا ستعلق عمليتها العسكرية في شمال سوريا شرط انسحاب القوات الكردية
حقوق النشر
أ ب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس أن تركيا ستعلق عمليتها العسكرية في شمال سوريا لخمسة أيام على أن تنهيها إذا انسحب المقاتلون الأكراد من هذه المنطقة ضمن هذه المهلة.

وقال بنس للصحافيين بعد محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان استمرت أكثر من أربع ساعات انه للسماح بانسحاب القوات التركية "خلال 120 ساعة، سيتم تعليق كل العمليات العسكرية في إطار عملية "نبع السلام"، على أن تتوقف العملية نهائياً ما إن يتم انجاز هذا الانسحاب".

وعلى القوات الكردية أن تنسحب من منطقة بعمق 32 كيلومترا بحيث تتحول في النهاية إلى "منطقة آمنة".

من جهته أوضح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو تعليق العملية العسكرية في انتظار انسحاب المقاتلين الأكراد من المنطقة، وقال جاويش أوغلو للصحافيين: "نحن نعلق العملية لكننا لن نوقفها"، مضيفا: "يمكن أن نوقف العملية فقط حين تنسحب القوات الكردية بشكل تام من المنطقة".

ورحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعلان "وقف لإطلاق النار" في شمال سوريا، معتبرا أنه "يوم عظيم" للولايات المتحدة وتركيا والأكراد. وقال ترامب من فورت وورث في ولاية تكساس: "لدينا وقف لإطلاق النار لخمسة أيام. إن الأكراد مسرورون جدا بهذا الحل".

وأبدى الرئيس الأمريكي رضاه الكبير عن كون المفاوضات أسفرت عن نتيجة "بهذه السرعة" حيث قال: "إنه يوم عظيم للحضارة"، مؤكدا أنه تم تحقيق "كل ما كان يمكننا ان نحلم به. وأكدت مصادر إعلامية أن ترامب أبدى ثقته بالنتيجة الإيجابية التي ستسفر عنها هدنة الأيام الخمسة، وقال: "أعتقد أن الرئيس أردوغان ذكي جدا ويريد أن يستمر هذا الأمر".

قسد توافق على وقف إطلاق النار

في السياق نقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن قائد قوات سوريا الديمقراطية قوله إن قواته ستقبل بوقف إطلاق النار في شمال سوريا، وستعمل كل ما بوسعها لنجاعه.

وقال مظلوم كوباني إن الاتفاق بين أنقرة وواشنطن "ما هو إلا البداية" مضيفاً أن أنقرة لن "تتمكن من تحقيق أهدافها" بعد العملية العسكرية التي أطلقتها الأسبوع الفائت.

وكانت رويترز نقلت سابقاً عن السياسي الكردي البارز آلدار خليل ترحيبه بوقف القتال في شمال سوريا، لكنه أكد أن القوات الكردية ستدافع عن نفسها في حال ما إذا تعرضت إلى اعتداء.

يذكر أن عملية "نبع السلام" العسكرية التي شنها الجيش التركي على المقاتلين الأكراد، شمال سوريا، أثارت تنديدا دوليا واسعا، وقد انطلق الهجوم الذي أسفر عن نزوح الآلاف في التاسع من أكتوبر-تشرين الأول.

للمزيد:

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox