عاجل

سماع قصف في رأس العين شمال سوريا بعد يوم من إعلان أميركي تركي لوقف النار

 محادثة
قصف تركي على مدينة رأس العين
قصف تركي على مدينة رأس العين -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لم يوقف الإتفاق الذي توصلت إليه واشنطن مع تركيا الخميس بشأن وقف إطلاق النار لمدة خمسة أيام في شمال شرق سوريا القصف العسكري التركي في منطقة رأس العين وفقا لما أوردته وكالة رويترز. وقالت الوكالة أنه سمع دوي قصف وإطلاق نار في منطقة رأس العين الجمعة.

من جهته أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار الاشتباكات والقصف في رأس العين وعين عيسىى. وأضاف المرصد أن القوات التركية نفذت عمليات قصف صاروخي على مدينة رأس العين عند الشريط الحدودي.

وتابع المرصد بقوله "رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان هدوءًا حذراً يسود منطقة شرق الفرات منذ إعلان الاتفاق الأمريكي-التركي بوقف العمليات العسكرية هناك مساء أمس، فيما خرقت القوات التركية هذا الهدوء بتجدد القصف الصاروخي بعد منتصف ليل الخميس إلى الجمعة على مدينة رأس العين عند الشريط الحدودي بالتزامن مع تحليق طائرات حربية ومروحية في سماء المدينة، بينما تسمع أصوات إطلاق نار بشكل واضح في المدينة صباح اليوم، في حين علم المرصد السوري أن قافلة طبية ومدنية ستتوجه الجمعة إلى مدينة رأس العين".

هذا ووافقت تركيا الخميس على تعليق هجومها في شمال شرق سوريا وانهائه اذا انسحبت القوات الكردية من هذه المنطقة خلال خمسة أيام، وذلك بموجب إتفاق انتزعه نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس في أنقرة.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وقال بنس للصحافيين بعد محادثات مع الرئيس رجب طيب أردوغان استمرت أكثر من أربع ساعات إن القوات التركية ستنسجب خلال 120 ساعة وسيتم تعليق كل العمليات العسكرية في إطار عملية نبع السلام، على أن تتوقف العملية نهائيا ما إن يتم إنجاز هذا الانسحاب".

من جهته، أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو التوصل الى هذا الاتفاق الذي ترجم في "إعلان تركي أمريكي مشترك حول شمال شرق سوريا". وقال أغلو "نحن نعلق العملية لكننا لن نوقفها". وأضاف "يمكن أن نوقف العملية فقط حين تنسحب (القوات الكردية) في شكل تام من المنطقة".

وبمجرد إعلان الإتفاق رحب دونالد ترامب بإعلان "وقف لاطلاق النار" في شمال سوريا، معتبرا أنه "يوم عظيم للحضارة، في إحدى تغريداته.

وقال ترامب من فورت وورث في ولاية تكساس "لدينا وقف لاطلاق النار لخمسة أيام. إن الأكراد مسرورون جدا بهذا الحل"، مبديا رضاه الكبير عن كون المفاوضات اسفرت عن نتيجة "بهذه السرعة".

كما أعلنت قوات سوريا الديموقراطية من جهتها استعدادها للإلتزام بوقف اطلاق النار بموجب الاتفاق بين واشنطن وانقرة. وقال قائد القوات مظلوم عبدي مساء الخميس إن قواته مستعدة لتنفيذ الإتفاق والإلتزام بوقف إطلاق النار الذي أعلنته واشنطن إثر محادثات في أنقرة.

واسفر التدخل العسكري التركي في شمال شرق سوريا عن مقتل نحو 500 شخص من بينهم نحو مئة مدني وتسبب بنزوح 300 ألف شخص، وفق المرصد السوري لحقوق الانسان.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox