عاجل

مدينة سانيا الصينية توفر أسباب "الحياة المديدة" لسكانها وزائريها

مدينة سانيا الصينية توفر أسباب "الحياة المديدة" لسكانها وزائريها
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تقع مدينة سانيا جنوب جزيرة هاينان الصينية. وتولي هذه المدينة الاستوائية أهمية بالغة للصحة والرفاهية. وهي تمتاز بمناظرها الطبيعية وينابيعها الحارة، كما يزدهر فيها الطب الصيني التقليدي. لذا تعتبر ملاذا مثاليا لمن يرغب بالاسترخاء وتجديد الشباب.

توجهنا إلى منطقة "نانشان الثقافية"، ذات المناظر المبهرة، من أجل اكتشاف السر وراء طول العمر في تلك المنطقة من العالم. وعندما دخلنا حديقة نانشان لاحظنا وجود صور لأشخاص كبار في السن والنضارة بادية على وجوههم.

سألنا نان جيانغ، مديرة المبيعات في منطقة نانشان عن سر تلك النضارة وسبب تسمية هذه المنطقة باسم "وادي الحياة المديدة"، فأجابت: "لأن شكل الوادي يشبه السلحفاة، وهي رمز الحياة الطويلة في التاريخ الصيني".

أما عن السر وراء العمر الطويل فقالت لنا جيانغ: "يوجد سببان: الأول هو البيئة، فمن يعيشون في بيئة جيدة يتمتعون بحياة أطول من غيرهم. والسبب الثاني هو الطعام الصحي. الناس هنا يأكلون أطعمة نباتية بدلا من الأطعمة عالية الطاقة".

وأيضا على يورونيوز:

بالإضافة إلى البيئة المتميزة، توفر سانيا لزوارها علاجات متنوعة، إذ تمارسُ فيها أنواع عدة من الطب الصيني التقليدي. وهو طب بديل يستخدم لتبديد الكثير من الآلام والأوجاع. ثلث المرضى الذين يرتادون مركز سانيا للطب الصيني يأتون من الخارج.

يورونيوز
مركز للعلاج بالطب الصيني في مدينة سانيايورونيوز

مثل لينا بيزيازيكوفا الآتية من مولدوفا، وقد وافقت هذه السيدة أن نرافقها إلى العيادة حيث تتلقى العلاج. فهي تعاني من داء الفقار في العنق الذي يسبب لها آلاما حادة في أقراص الرقبة. وقد جاءت إلى هنا على أمل أن يخفف الوخز بالإبر من آلام الظهر والرأس التي تنتابها.

سا رين، كبيرة الأطباء المعالجين في مركز سانيا للطب الصيني، أخبرتنا عن أنشطة المركز: ""توجد أنواع عديدة من العلاجات الخارجية. نستخدم الوخز بالإبر. ولدينا أيضا الضغط الساخن والعلاج بالطين، كلها طرق علاج متبعة في الطب الصيني التقليدي. الآن، يعتبر الوخز بالإبر من أنفع العلاجات. والعديد من الأوروبيين يعترفون به".

يورونيوز
مركز للعلاج بالطب الصيني في مدينة سانيايورونيوز

عندما انتهت لينا بيزيازيكوفا من جلسة العلاج سألناها عن تقيمها لتلك التجربة: ""لقد سُعدت بوجودي هنا. الأطباء محترفون جدا. كما أن المترجمين لطفاء ويسهلون عملية التواصل. تلقيت الآن سادس جلسة علاج. وعلى الرغم من أنني توقفت عن تناول الحبوب، لكنني أشعر أنني بحالة جيدة".

زوار سانيا يأتون أيضا لممارسة التاي تشي. وهي رياضة روحية مستمدة من التقاليد الصينية القديمة، وتتألف من حركات رشيقة تساعد من يمارسها في العثور على توازنه الداخلي.

التقينا سينهونغ غور، وهي مدربة تعمل منذ سنوات في تعليم هذه الفن العريق، وقد سألناها عن منافع ممارسته: "يمنح فن التاي تشي من يمارسه توازنا عقليا وجسديا لأنه يساعد على تدفق الطاقة والدم في الجسم بسلاسة. وهذا صحي للغاية! يأتي إليّ العديد من الطلاب الأجانب لتعلم التاي تشي في سانيا. بعضهم يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو من أمراض القلب أو من مشاكل الظهر. وبعد مزاولة التاي تشي يستعيدون صحتهم".

يورونيوز
مدربة رياضة التاي شي، سينهونغ غور، برفقة تلاميذهايورونيوز

الينابيع الدافئة، عامل آخر يجذب السياح الذين يأتون إلى سانيا لاستعادة طاقتهم. وقد أنشئت منتجعات فاخرة تتوسطها هذه الينابيع الأخاذة. تحدثنا مع دوريس دياو، وهي مساعدة في مجال التسويق والاتصالات في منتجع "دبل تري" فأخبرتنا: ""نحن موجودون في غابة استوائية مطيرة. والينابيع الدافئة تتمتع بشعبية كبيرة. يأتي إليها الناس لأنها مفيدة للصحة وللياقة البدنية، وتوفر لهم وقتا ممتعا".

إذا كنت تبحث عن الاسترخاء وتريد استعادة الطاقة، فمن المؤكد أن سانيا مكان مناسب لتجد فيه راحتك الداخلية وتمارس رياضات روحية تشتهر بها بلدان شرق آسيا.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox