عاجل

ترامب: السعودية دفعت 100% من تكاليف قواتنا لحمايتها في عملية تفاوض لم تستغرق دقيقة

 محادثة
ترامب: السعودية دفعت 100% من تكاليف قواتنا لحمايتها في عملية تفاوض لم تستغرق دقيقة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ترامب: نجني المليارات من السعودية وليس لديهم شيء غير المال

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن السعودية "تدفع ما عليها" من نفقات إرسال القوات الأمريكية إلى الأراضي السعودية.

وقال ترامب خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة فوكس نيوز بعد سؤاله عن عدم إصدار الإدارة الأمريكية لأوامر بتوجيه ضربة عسكرية لإيران "لقد نجينا ثروة، بعدم ضرب إيران"..." إيران هاجمت ناقلات نفطية سعودية، ونحن قمنا بإرسال قوات إلى هناك لحمايتها".

وأضاف ترامب "السعودية تدفع مقابل" حمايتها قائلا إنه طلب من الرياض تحمل كل النفقات بما فيها نفقات الجنود، واعتبر ترامب أن هذا ما لم يحدث من قبل، في إشارة إلى الإدارات السابقة.

واكد ترامب أن السعودية حاليا "تدفع، لأن ليس لديها شيء غير الأموال" مضيفا أن الولايات المتحدة الأمريكية أرسلت جنودا إلى السعودية ونسعى لتوفير "حماية جيدة" لها.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قد نقلت تصريحا مماثلا للرئيس الأمريكي خلال مؤتمر صحفي قال فيه "نريد مساعدة المملكة العربية السعودية. لقد كانوا حليفا جيدا جدا".

السعودية دفعت 100 بالمئة من التكاليف والتفاوض استغرق أقل من دقيقة

وواصل "لقد وافقوا على دفع ثمن هذه القوات لقد وافقوا على الدفع بالكامل مقابل تكلفة كل ما نفعله هناك... تدفع المملكة العربية السعودية 100 بالمئة من التكلفة، بما في ذلك تكلفة جنودنا".

كما تطرق ترامب إلى خلفيات "الصفقة الرابحة" والتي لم تستغرق طويلا جدا حسب ترامب الذي قال "استغرق هذا التفاوض وقتًا قصيرًا جدًا، ربما، حوالي 35 ثانية" فقط.

وكان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر قد أعلن الشهر الماضي، أن ترامب وافق على نشر قوات أمريكية دفاعية في الشرق الأوسط في أعقاب الهجمات التي استهدفت منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة "أرامكو" السعودية في الـ 14 من سبتمبر/أيلول الماضي.

كما ذكر إسبر حينها أن البنتاغون قدم عدة خيارات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لردع أنشطة إيران "الخبيثة"، ووافق الرئيس على نشر قوات إضافية في الشرق الأوسط والتي أوكلت لها مهام الدفاع الجوي والصاروخي"، بعد طلب المملكة العربية السعودية الدعم.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox