عاجل

سفراء التكتّل يناقشون تمديداً لـ"بريكست" في ظلِّ دعوة جونسون لانتخابات مبكّرة

 محادثة
سفراء التكتّل يناقشون تمديداً لـ"بريكست" في ظلِّ دعوة جونسون لانتخابات مبكّرة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من المقرر أن يناقش سفراءُ الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، في بروكسل تأجيلاً جديداً لـ"بريكست" لحين مصادقة مجلس العموم البريطاني على الاتفاق الذي أبرمه رئيس الوزراء بوريس جونسون مع قادة التكتّل أثناء القمّة الأوروبية التي عقدت الأسبوع الماضي في العاصمة البلجيكية.

وذكرت وكالة "رويترز" أن على طاولة السفراء الـ27 لدول الاتحاد الأوروبي ثمّة مسوّدة قرار بمنح المملكة المتحدة تمديداً آخر بهدف إتاحة المجال أمام النوّاب في مجلس العموم البريطاني لدراسة الاتفاق والمصادقة عليه، علماً أن دول التكتّل ليست متفقة على مدة التأجيل إذ يريد بعضها مثل إيرلندا أن تمتد حتى 31 كانون الثاني/يناير القادم، فيما تريد فرنسا تأجيلاً أقصر، ولم تعلن الدول الأخرى موقفها.

ومن المرجح أن يترك مسوّدة نص القرار تاريخ خروج بريطانيا الجديد فارغاً، لكن النصّ سيتضمّن إشارة إلى أن موعد مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي، قد يتمّ في وقت مبكّر إذا ما تمّت مصادقة النوّاب البريطانيين على الاتفاق في وقت مبكّر.

"وبالتالي، يجب أن يتم الانسحاب في اليوم الأول من الشهر الذي يلي الانتهاء من إجراءات التصديق (في البرلمان البريطاني)، أو في (التاريخ الذي سيتم اعتماده) ، أيهما أقرب"، وذلك وفق ما ورد في نص المسودّة.

وأوضح مسؤول في الاتحاد الأوروبي أنه بموجب الاحتمال الأول لتاريخ الإنسحاب، ستغادر بريطانيا في الحادي والثلاثين من شهر كانون الثاني/يناير القادم، أي بعد ثلاثة أشهر من تاريخ المغادرة المقرر حالياً، أما الاحتمال الثاني، فيشمل تاريخاً محدداً آخر لموعد مغادرة بريطانيا.

لكن المسؤول الأوروبي الذي رفض الكشف عن هويته، قال: من غير الواضح ما إذا سيكون متاحاً أمام سفراء دول التكتّل اتّخاذ قرار بشأن المسوّدة المذكورة، مضيفاً: "قد يرغب البعض منهم انتظار (معرفة) نتيجة اقتراح الانتخابات المبكرة".

وكان جونسون دعا أمس الخميس الى تنظيم انتخابات عامة في 12 كانون الاول/ديسمبر، الأمر الذي لا يزال يحتاج لموافقة المعارضة العمالية، وقال لهيئة بي بي سي إنه اذا كان النواب "يريدون المزيد من الوقت لدراسة" القانون المتعلق باتفاق بريكست المبرم مع بروكسل "فيمكنهم الحصول على ذلك لكن سيكون عليهم الموافقة على انتخابات عامة في 12 كانون الاول/ديسمبر".

للمزيد في "يورونيوز":

واضطر بوريس جونسون إلى طلب تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لمدة ثلاثة أشهر. ويتعين على القادة الأوروبيين إعطاء ردهم في الأيام المقبلة. وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية المقبلة أورسولا فون دير لايين، إن احتمال قبول الاتحاد الأوروبي تأجيل تاريخ مغادرة المملكة المتحدة "يبدو جيدًا جداً".

وفق مصدر دبلوماسي أوروبي، فإن قرار سفراء دول التكتّل على المسوّدة، سيصدر يوم الاثنين القادم، وفي حال عدم اتفاقهم، من المستبعد عقد قمة أوروبية جديدة الأسبوع المقبل.

وقال مسؤول آخر في الاتحاد الأوروبي: "سنرى غدًا، قد تكون ثمّة حجة للانتظار أكثر لرؤية ما يحدث في لندن"، في إشارة إلى دعوة جونسون للانتخابات المبكّرة التي علّق عليه مسؤول آخر في الاتحاد الأوروبي بالقول: "إذا كانت هناك انتخابات في المملكة المتحدة، فمن الواضح للعيان أننا بحاجة إلى منح بريطانيا فترة طويلة".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox