عاجل
This content is not available in your region

محكمة بلجيكية تؤجل النظر في مذكرة توقيف إسبانية بحق الرئيس الكاتالوني المقال

محادثة
 الرئيس الكاتالوني المقال كارلس بيغديمونت يتحدث إلى وسائل الإعلام في العاصمة البلجيكية بروكسل
الرئيس الكاتالوني المقال كارلس بيغديمونت يتحدث إلى وسائل الإعلام في العاصمة البلجيكية بروكسل   -  
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

أعلن الرئيس الكاتالوني المقال كارلس بيجديمونت، اليوم الثلاثاء، أن محكمة في بروكسل أرجأت النظر في مذكرة اعتقال أصدرتها بحقه السلطات الإسبانية، لمنتصف شهر كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وأوضح بويجديمونت في تصريحات للصحافيين في العاصمة البلجيكية أن المحكمة أجلت النظر في مذكرة التوقيف التي وجّهتها السلطات الإسبانية إلى الحكومة البلجيكية، إلى السادس عشر من شهر كانون الأول/ديسمبر القادم.

ويعيش بويجديمونت في منفىً اختياري ببروكسل، منذ خريف العام 2017 حين أفشلت السلطات الإسبانية محاولة الإنفصاليين الكتالونيين الحصول على استقلال الإقليم، حيث يواجه اتهامات بالتحريض والتمرد وتبديد المال العام والعصيان وخيانة الأمانة.

المحكمة العليا الإسبانية، كانت قدّمت منتصف الشهر الجاري للسلطات البلجيكية مذكرة توقيف، هي الثالثة، بحق بويجديمونت، وذلك بعد أيام على إدانة المحكمة الإسبانية لتسعة من قادة كتالونيا الآخرين بتهمة التحريض على محاولة الاستقلال وحكم عليهم بالسجن لمدد تتراوح ما بين تسعة سنوات وثلاث عشرة سنة.

ويجدر بالذكر أن متحدثة باسم المدعي العام في بروكسل، كانت قالت تعليقاً على مذكرة التوقيف الإسبانية بحق بويجديمونت: "بالنظر إلى تعقيد الملف ومذكرتي الاعتقال الأوروبيين اللذين تم إرسالهما في السابق ضد السيد بيجديمونت، ستحتاج القضية إلى تحليل قضائي شامل".

وأشارت المتحدثة إلى أن البتّ في القضية قد يستغرق أسابيع، مضيفة، أن القضية الجوهرية بالنسبة لبلجيكا هي تقرير ما إذا كانت إدانات الفتنة معترف بها قانونياً في البلاد، علماً أن السلطات البلجيكية كانت رفضت طلبي توقيف بحق بيجديمونت في عامي 2017 و 2018.

للمزيد في "يورونيوز"

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox