عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المحكمة العليا في البرازيل تفرج عن الرئيس السابق لولا دا سيلفا

محادثة
euronews_icons_loading
الرئيس البرازيلي السابق لاولا دا سيلفا فور خروجه من السجن 08/11/2019
الرئيس البرازيلي السابق لاولا دا سيلفا فور خروجه من السجن 08/11/2019   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أجاز قاض برازيلي الجمعة خروج الرئيس الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا من السجن في ضوء قرار اتخذته المحكمة العليا الخميس. وقد أفرج عن لولا دا سيلفا البالغ من العمر 74 عاما بعد أكثر من عام ونصف عام على سجنه في كوريتيبا (جنوب) بتهمة الفساد.

وأوضح القاضي في أمر الإفراج أنه لم يعد "هناك أي أساس لتنفيذ العقوبة" بسبب قرار المحكمة العليا وضع حد لاجتهاد قضائي يتيح السجن مع صدور أول حكم أمام الاستئناف، حتى لو لم يتم استنفاد كل الطعون.

وأظهرت صور لحظة مغادرة الرئيس البرازيلي الأسبق لولا دا سيلفا السجن وكان في استقباله حشد من أنصاره اليساريين في كوريتيبا. وخرج لولا سيرا على الأقدام من مقر الشرطة الفدرالية حيث كان مسجونا بعد إدانته بالفساد وعانق أنصاره وحياهم بقضبة مرفوعة.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

واعتقل لولا في نيسان/ابريل 2018، وينفذ عقوبة بالسجن ثمانية أعوام وعشرة اشهر بتهمة الفساد، ويصر على براءته.