عاجل

هل يدمر نتنياهو المعبد ويعيد سيناريو "شمشون الجبار" بعد اتهامه بالفساد والرشى

 محادثة
هل يدمر نتنياهو المعبد ويعيد سيناريو "شمشون الجبار" بعد اتهامه بالفساد والرشى
حجم النص Aa Aa

وجه المدعي العام الاسرائيلي افيخاي ماندلبليت أمس الخميس لائحة اتهام، لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في ثلاث قضايا، تتعلق بجرائم الرشى والاحتيال وخيانة الأمانة، أثناء توليه منصبه كرئيس للوزراء، وتعالت الأصوات من الأوساط السياسية والإعلامية تطالب نتنياهو بالاستقالة، ما يفسح الطريق أمام التوجه نحو انتخابات ثالثة في عام واحد.

ويعد نتنياهو الشخصية الإسرائيلية الأولى التي بقيت تحكم أطول مدة في المنصب المذكور أكثر من غيرها، في الدولة العبرية، ولكن أمام ما بدا أنه إيذان بنهاية مسيرة هذا الرجل الوشيكة سياسيا، قالت صحيفة هارتس الإسرائيلية، إن نتنياهو ما فتئ يحاول اقناع مؤيديه أن النظام بأكمله يشوبه الفساد من الأساس، وكذلك الانحياز السياسي، متهجما بذلك على مؤسسات الحكم "وسلطة القانون"، ويحرض ضدها.

وقالت كاتبة المقال نوا لانداو إن نتنياهو ينسج على منوال شمشون الجبار، الذي قوض القصر فقضى على كل من تحت سقفه، وهو يريد، تدريجيا ولكن بخطى ثابتة، اعتماد هذه الاستراتيجية الدفاعية حتى يأتي اليوم الذي يغادر فيه.

ويوصف نتنياهو في هذه الظروف بالعملي، والذي يبدو أداءه ذا فعالية وهو يسعى إلى تقويض الثقة في مختلف المواقع، استباقا لليوم الموعود الذي يقوض فيه البناء على جميع ساكنيه، والنقطة التي يريد الوصول إليها هي بطبيعة الحال "التحقيق مع المحققين"، في حين أن الاتهامات الموجهة ضده ستقوده بحسب الكاتبة إلى السجن، الموعد الذي يفتح معها حزب الليكود مرحلة جديدة من البحث،عن خلف جديد.

للمزيد على يورونيوز:

ما هي القضايا التي يتهم فيها نتنياهو بالاحتيال والفساد وخيانة الأمانة؟

إسرائيل تتهم رئيس وزراءها نتنياهو ووقفات مؤيدة وأخرى معارضة تطالب باستقالته

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox