Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

إسرائيل تتهم رئيس وزرائها نتنياهو ووقفات مؤيدة وأخرى معارضة تطالب باستقالته

أنصار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خارج مقر إقامته بعد قرار اتهام المدعي العام الإسرائيلي أفيشاي ماندلبليت في القدس في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
أنصار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خارج مقر إقامته بعد قرار اتهام المدعي العام الإسرائيلي أفيشاي ماندلبليت في القدس في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019 Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  Ranim Aldaghestani
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

عشرات المتظاهرين تجمعوا أمام مقر إقامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس داعمين له بعد أن اتهم المدعي العام الإسرائيلي أفيخاي ماندلبليت نتنياهو رسمياً في سلسلة من قضايا الفساد

اعلان

تجمع عشرات المتظاهرين أمام مقر إقامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس مساء الخميس، بعد أن اتهم المدعي العام الإسرائيلي أفيخاي ماندلبليت، نتنياهو، رسمياً في سلسلة من قضايا الفساد.

بينما دعا بعض المتظاهرين رئيس الوزراء نتنياهو إلى الاستقالة، أظهر آخرون دعمهم له واتهموا المؤسسة القضائية ووسائل الإعلام بالانحياز إلى معسكر اليسار المعارض لنتنياهو اليميني.

وكان المدعي العام الإسرائيلي ماندلبليت قد قرر الخميس توجيه لائحة اتهام ضد نتنياهو، بالاحتيال وخيانة الأمانة وقبول الرشاوى في ثلاث فضائح مختلفة، بعد تحقيق دام ثلاث سنوات.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها توجيه اتهام لرئيس وزراء إسرائيلي بارتكاب "جريمة" وهو ما يزال في منصبه. وهذا القرار قد يضع حداً لمسيرته السياسية، وتعد الأطول على رأس حكومة في تاريخ إسرائيل.

وقال نتنياهو في خطاب ظهر فيه على التلفزيون الوطني: "إن التهم الموجهة لي ذات دوافع سياسية". وأضاف "إنه انقلاب سلطوي على رئيس الوزراء باتهامات مفبركة وتحقيقات ملوثة ومغرضة". مؤكدا أنه "مستمر بقيادة الدولة بالرغم من لائحة الاتهام".

للمزيد على يورونيوز:

إسرائيل تعتقل محافظ القدس للمرة السادسة خلال عام بسبب "نشاطات فلسطينية"

المرصد: 23 قتيلا بينهم 16 مقاتلا غير سوري في ضربات إسرائيلية على دمشق وريفها

إسرائيل ترد على أربعة صواريخ أطلقت من سوريا

يذكر أن لائحة الاتهام لا تطالب نتنياهو البالغ من العمر 70 عاما، بالاستقالة، لكنها تزيد من حالة عدم اليقين بشأن من الذي سيقود الحكومة المقبلة في البلاد التي تشهد المزيد من الفوضى السياسية بعد الانتخابات غير الحاسمة التي شهدتها إسرائيل هذا العام.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هل تقضي المحكمة العليا في إسرائيل على مستقبل نتنياهو السياسي ؟

نتنياهو: سنشارك في "إكسبو 2020 دبي" وعلاقتنا بست دول عربية تتعزز باستمرار

شاهد: اشتباكات وتظاهرة لعشرات اليهود الحريديم احتجاجا على فرض الخدمة في الجيش الإسرائيلي