عاجل

تقرير: الأوروبيون ينفقون سنوياً 30 مليار يورو في سوق المخدرات

 محادثة
تقرير: الأوروبيون ينفقون سنوياً 30 مليار يورو في سوق المخدرات
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ينفق الأوربيون، أكثر من 30 مليار يورو، سنوياً، لشراء موادَ من سوق المخدرات، تلك السوق التي باتت تشكّل مصدر دخل رئيس للعصابات المنخرطة في أعمال الجريمة المنظمة بالاتحاد الأوروبي.

هذا ما كشفه تقرير، صدر اليوم الثلاثاء، عن مركز الرصد الأوروبي المعني بالعقاقير والإدمان عليها، بالتعاون مع مكتب الشرطة الأوروبي "يوروبول"، ويرصد التقرير أسواق المخدرات في الاتحاد الأوروبي للعام 2019.

سرعة عالية في اقتناص الفرص

ووفق التقرير فإن 39 بالمائة من مبلغ الـ30 مليار يورو التي تُنفقُ في سوق المخدرات في دول الاتحاد الأوروبي، تذهب لشراء مادة الحشيش، و31 بالمائة من المبلغ يتم بها شراء مادة الكوكايين، و25 بالمائة تنفق على الهرويين، و5 بالمائة على أنواع المنشطات التي لها تأثير نفسي.

ويقول المفوّض الأوروبي للهجرة والشؤون الداخلية والمواطنة، ديميتريس أفراموبولوس، في معرض تقديمه لنتائج التقرير: إن عصابات الجريمة المنظمة لديها سرعة عالية في اقتناص الفرص من أجل تحقيق مكاسب مالية، وهي تستغل بشكل متزايد التقدم التكنولوجي والرقمي من أجل توسيع ناشطاتها عبر الحدود، محذّراً من المخاطر التي تشكّلها سوق المخدرات على الصحة والأمن في دول الاتحاد الأوروبي.

ويلفت التقرير الانتباه إلى أن متعاطي المخدرات في دول الاتحاد الأوروبي لديهم إمكانية عالية للوصول إلى مجموعة واسعة من المنتجات المخدّرة عالية النقاء وذات الفعالية القوية وبأسعار ثابتة أو منخفضة، وذلك في إشارة إلى وجود ثغرات أمنية على الدول معالجتها وصولاً إلى تضييق الخناق على السوق التي يصفها الكثيرون بـ"سوق الموت البطيء".

العنف والفساد.. والمخدرات

ويؤكد التقرير وجود علاقة ما بين ارتفاع معدلات العنف وانتشار الفساد وبين أنشطة سوق المخدرات في الاتحاد الأوروبي، مشيراً إلى أن التقدم التكنولوجي قد منح السوق المذكورة وسائل نقل وترويج وتسويق وإدارة عززت من قدرات العاملين في نطاقها ووسّعت إطار أنشطتهم.

يقول مدير مركز الرصد الأوروبي المعني بالعقاقير والإدمان عليها، ألكسيس غوسديل: "إن هذا التقرير هو بمثابة جرس إنذار لواضعي السياسات المتعلقة بمكافحة سوق العقاقير المخدرة، هذه السوق التي ما فتئت توسّع نشاطاتها التي لها عواقب خطيرة على الصحّة.

ويضيف غوسديل: "إن مصدر القلق المتزايد هو تصاعد العنف المتصل بالمخدرات والفساد داخل الاتحاد الأوروبي"، مشدداً على ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لمكافحة آفة تعاطي المخدرات لما تشكّله من خطر محدق على الصحة والأمن.

أسواق المخدرات الرئيسة تحت المجهر

وتتصدّر مادة الحشيش، وفق التقرير المذكور، قائمة المواد المخدّرة الأكثر طلباً واستهلاكاً في دول الاتحاد الأوروبي، حيث تعاطى هذه المادة العام الماضي نحو 25 مليون أوروبي (تتراوح أعمارهم ما بين 15 و64 عاماً)، وبلغت قيمة الحشيش التي بيعت في دول الاتحاد الأوروبي العام الماضي نحو 11.36 مليار يورو.

ويتعاطى مادة الهرويين والمواد الأفيونية الأخرى نحو 1.3 مليون شخص في الاتحاد الأوروبي، وتبلغ القيمة التقديرية لمبيعات هذه الأنواع المخدرة في العام نحو 7.4 مليار يورو، وفقاً لتقرير مركز الرصد الأوروبي المعني بالعقاقير والإدمان عليها، بالتعاون مع مكتب الشرطة الأوروبي "يوروبول".

ويعدّ الكوكايين ثاني أكثر المخدرات غير القانونية شيوعًا في الاتحاد الأوروبي، حيث تبلغ قيمة مبيعات التجزئة في السوق 9.1 مليار يورو، وحسب التقرير فإن نحو 4 ملايين أوروبي استخدم هذا العقار المخدر خلال العام الماضي.

وبلغت قيمة مبيعات الأمفيتامين والميثامفيتامين في الاتحاد الأوروبي، العام الماضي، وفقاً للمصدر المذكور، نحو مليار يورو، وجربها نحو 1.7 مليون شخص أوروبي، أما المنشطات التي لها تأثير نفسي فقد بلغت قيمة مبيعاتها نحو نصف مليار يورو وجرّبها نحو 2.6 مليون أوروبي .

ويتحدث التقرير عن الدول المنتجة للمواد المخدرة وأسواق الاستهلاك، كما يتحدث باسهاب عن المخاطر التي يشكّلها تعاطي المخدرات على صحة الأفراد الذين يتعاطونها، إضافة رصده الآثار المدمّرة على الأمن والاستقرار داخل الدولة والمجتمع.

للمزيد في "يورونيوز":

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox