عاجل

بكين تنتقد قرار مجلس النواب الأمريكي الخاص بالإيغور وواشنطن تطالبها بإنهاء سياستها الوحشية

 محادثة
شرطة مكافحة الشغب الصينية أمام مسجد في إقليم شينجيانغ
شرطة مكافحة الشغب الصينية أمام مسجد في إقليم شينجيانغ -
حقوق النشر
REUTERS/David Gray
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ذكرت السفارة الأمريكية في بكين اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا يمكنها أن تتكهن الإجراءات المستقبلية المحتمل أن تتخذها الصين ردا على تمرير مشروع قانون مجلس النواب الامريكى الذى يفرض عقوبات على كبار المسؤولين الصينيّين على خلفية ملف الإيغور في منطقة شينجيانغ بشمال غرب الصين.

وقالت السفارة في بيان حصلت رويترز على نسخة منه عبر البريد الإلكتروني "نواصل مطالبة جمهورية الصين الشعبية بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين وإنهاء سياساتها الوحشية التي أرهبت مواطنيها في شينجيانغ لأكثر من عامين".

بكين تطالب أمريكا عدم التدخل في شؤونها الداخلية

وفي سياق متصل، انتقدت بكين اليوم بشدّة مجلس النواب الأمريكي لتمريره مشروع القانون هذا. وعبّرت بكين عن "غضبها الشديد" بعد عملية التصويت في مجلس النواب، داعيةً إيّاه إلى "تصحيح خطئه" وعدم "التدخّل في الشؤون الصينيّة الداخليّة".

وقالت المتحدّثة باسم الخارجيّة الصينيّة هوا تشون ينغ، إنّ مشروع القانون يُسيء "بشكل تعسّفي إلى جهود الصين في القضاء على التطرّف ومكافحة الإرهاب" في منطقة شينجيانغ.

وأضافت ان "الصين ستردّ وفقًا لتطوّر الوضع"، من دون أن تُعطي مزيدًا من التفاصيل.

ووافق مجلس النواب الأميركي بأغلبيّة ساحقة الثلاثاء على مشروع قانون يدعو الرئيس دونالد ترامب إلى فرض عقوبات على كبار المسؤولين الصينيّين ردًا على "الاعتقالات الجماعيّة" بحقّ المسلمين الإيغور.

ولا يزال يتوجّب أن تتمّ الموافقة على النصّ في مجلس الشّيوخ حيث يُتوقّع أن يلقى أيضًا دعمًا كبيرًا، قبل إرساله إلى ترامب لكي يوقّعه أو يرفضه.

وقالت رئيسة مجلس النوّاب الديمقراطيّة نانسي بيلوسي قبل التصويت "اليوم، كرامة الإيغور وحقوقهم مهدّدة جراء أعمال بكين الوحشيّة والتي تُشكّل إهانة للضمير الجماعي العالمي". وأضافت "نبعث رسالة إلى بكين: أميركا تُراقب ولن تبقى صامتة".

ويتهم خبراء ومنظمات حقوقية بكين بأنها تحتجز ما يصل إلى مليون من المسلمين الإيغور في معسكرات في إقليم شينجيانغ والذي سبق أن شهد اعتداءات نسبت إلى انفصاليين أو إسلاميين. لكن السلطات الصينية تنفي هذا العدد، وتؤكد أن هذه المعسكرات ليست سوى مراكز للتأهيل المهني لمكافحة التطرف.

وترى الخارجية الأمريكية، أن ما يحصل هو "إحدى المشاكل الأكثر خطورة على صعيد حقوق الإنسان في العالم اليوم".

للمزيد على يورونيوز:

إطلاق سراح ناشط حقوقي في كازاخستان مدافع عن أقلية الإيغور المسلمة في الصين

الصين: الإسلام لم يكن المعتقد الأصلي للإيغور ونسبهم للأتراك خطأ

حتى المقابر لم تسلم ... الصين تدمر بقايا مقابر المسلمين في شينجيانغ

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox