عاجل

شاهد: مواجهات ليلية بين قوى الأمن ومتظاهرين عند جسر الرينغ بوسط العاصمة بيروت

 محادثة
شاهد: مواجهات ليلية بين قوى الأمن ومتظاهرين عند جسر الرينغ بوسط العاصمة بيروت
حقوق النشر
أ ف ب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اندلعت ليل أمس الثلاثاء مواجهات بين قوات الأمن ومئات المحتجين المناهضين للحكومة في العاصمة اللبنانية، واستخدمت عناصرها قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الذين افترشوا الأرض عند جسر الرينغ وسط بيروت.

هذا وأقدم عشرات الشباب على قطع العديد من الطرق الرئيسية في البلاد احتجاجا على خبر تشكيل حكومة تكنوـ سياسية، الأمر الذي يرفضه المتظاهرون منذ خروجهم إلى الشارع بتاريخ 17 تشرين الأول/أكتوبر، مطالبين برحيل "الكل يعني الكل".

ولفت أحد المتظاهرين إلى أن الشائعات التي تقول إنهم خرجوا إلى الشارع رفضا لدعم رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري رجل الأعمال سمير الخطيب ليحل مكانه، غير صحيحة.

هذا وأقدمت شرطة مكافحة الشغب على توقيف العشرات من الشباب.

وأعلن الحريري يوم أمس الثلاثاء أنه يدعم ترشيح المقاول البارز سمير الخطيب كوزير أول، وهي خطوة من المحتمل أن تمهد الطريق لتشكيل حكومة جديدة وسط أزمة اقتصادية ومالية خانقة يعاني منها لبنان.

وفي 29 تشرين الأول/أكتوبر استقال الحريري، لكن المظاهرات استمرت مطالبة بتشكيل حكومة تكنوقراط ومستقلين.

ويرأس الخطيب واحدة من أكبر شركات الهندسة والمقاولات في لبنان ولم يشغل أي دور سياسي في الماضي.

ومنذ أسابيع خرج مئات آلاف اللبنانيين الناقمين على أداء السلطة إلى الشارع، مطالبين برحيلها، في ظل ارتفاع كلفة المعيشة وتقلص فرص العمل.

أ ف ب

وتعدّ الأزمة الراهنة وليدة سنوات من بطء النمو، مع عجز الدولة عن إجراء إصلاحات بنيوية، وتراجع حجم الاستثمارات الخارجية، عدا عن تداعيات الانقسام السياسي الذي فاقمه النزاع في سوريا المجاورة منذ العام 2011 على اقتصاد يعتمد أساساً على الخدمات والسياحة.

وارتفع الدين العام إلى 86 مليار دولار، ما يعادل 150 في المئة من إجمالي الناتج المحلي.

للمزيد على يورونيوز:

لبنان يحتفل رمزيا بالاستقلال عن الانتداب ويسعى للخروج من أسر تلابيب الفساد السلطوي

لبنان على أعتاب مرحلة جديدة.. كيف تتصرف السلطة؟ وما رأي الشارع؟

شاهد: من الجزائر إلى العراق ومن السودان إلى لبنان.. الثورة أنثى والثائرات هن الجميلات

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox