عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: رحالة بريطانية تواصل رحلة 6 آلاف كيلومتر لأجل عمل خيري

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
روزي سوال بوب تركض عبر شوارع اسطنبول خلال رحلتها التي انطلقت من لندن باتجاه كاتماندو -2019/12/05 -
روزي سوال بوب تركض عبر شوارع اسطنبول خلال رحلتها التي انطلقت من لندن باتجاه كاتماندو -2019/12/05 -   -   حقوق النشر  أوميت بكتاش/رويترز
حجم النص Aa Aa

تتواصل مغامرة الرحالة البريطانية روزي سوال بوب، التي انطلقت من لندن باتجاه العاصمة النيبالية كاتماندو، فقد وصلت روزي إلى مدينة اسطنبول التركية، وهي تجر عربتها الصغيرة الحمراء، ضمن رحلتها التي تبلغ حوالي 6 آلاف كيلومتر، هدفها في ذلك هو دعم مشروع خيري لتحسين الظروف الصحية والتعليمية والحياتية للسكان المحليين هناك.

وتقول روزي إن رحلتها لا تقتصر على توفير الغذاء للناس، وإنما تهدف أيضا لمساعدة هؤلاء حتى يطوروا إنتاج غذائهم، فقد كانت عملية إعادة الإعمار بطيئة في نيبال، رغم مرور أربعة أعوام تقربا عن وقوع زلزال مدمر قاربت قوته الثماني درجات، وقد تسبب بمقتل تسعة آلاف شخص، ودمر حوالي مليون مسكن وعديد المعالم والبنى التحتية.

وكانت روزي انطلقت من بارايتون صيف 2018 باتجاه كاتماندو، وقد عبرت اثني عشر بلدا قبل الوصول إلى تركيا. ولم تكن هذه هي أول رحلة بالنسبة إلى روزي، فقد أبحرت الكاتبة والرحالة من المملكة المتحدة

باتجاه الولايات المتحدة الأمريكية على متن مركب طوله خمسة أمتار تقريبا، كما أنها جابت العالم سنة 2004 في إطار عديد الأعمال الخيرية ومنها دعم مشروع لفائدة الأيتام في روسيا. وفي سنة 2015 ركضت روزي عبر الولايات المتحدة من نيويورك باتجاه سان فرانسيسكو، في إطار النهوض بوعي الناس فيما يخص مرض السرطان، وتكريما لزوجها كليف الذي توفي بسبب الإصابة بسرطان البروستات.

وتقلو روزي إنها لا تعلم مسبقا أين ستنام، فقد تنام على قارعة الطريق أو في الساحات العامة، ثم تنهض وتركض، لتلتقي بأناس ما كانت لتلاقيهم بطريقة أخرى، وترى أنها كامرأة كبيرة ينبغي لها أن تخرج لترى الناس.

وتعد روزي إحدى عداءات العالم للمسافات الطويلة، وهي تقطع مسافة بمعدل عشرين كيلومترا يوميا، وبعد وصولها تركيا، ستكون مرحلتها المقبلة جورجيا.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

شاهد: قفزة سقوط حر تؤديها سيدة عمرها 102 من أجل عمل خيري

تغريم ترامب بمليوني دولار بسبب سوء استخدام مؤسسته الخيرية