عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

من هن السيدات اللواتي يقدن الأحزاب الـ5 التي تشكل حكومة فنلندا ؟

محادثة
رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين وأعضاء حكومتها
رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين وأعضاء حكومتها   -   حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

اتّفقت خمسةُ أحزاب سياسية فنلندية ترأسُ جميعها نساء على تشكّل حكومة إئتلافية بقيادة وزيرة النقل السابقة والنائب في البرلمان، سانا مارين، البالغة من العمر (34 عاماً).

كانت مارين فازت في الانتخابات داخل حزبها الاشتراكي الديمقراطي الحاكم بهامش ضيق لتخلف أنتي ريني المنتهية ولايته بعدما استقال الثلاثاء الماضي إثر خسارته ثقة حزبه على خلفية إدارته لإضراب في البريد، كما أن مارين كانت ألحقت هزيمة بأنتي ليندتمان، (37 عاماً)، رئيس المجموعة البرلمانية للحزب بحصولها على 32 مقابل 29 صوتاً لمنافسها.

وتقود مارين ائتلافاً من اليسار والوسط، يضمّ خمسة أحزاب تقودها أربعةً منها نساءٌ تقلّ أعمارهنّ عن 35 عاماً، وهنّ: رئيسة حزب الوسط، كاتري كولموني، (32 عاماً)، وزعيمة حزب الخضر التي ستستمر في عملها كوزيرة للداخلية ماريا أويسالو (34 عاماً)، وستتولى رئيسة تحالف اليسار لي أندرسون (32 عاماً)، منصب وزير التعليم، فيما تتولى زعيمة حزب الشعب السويدي آنا مايا هنريكسون (55 عاماً) منصب وزير العدل.

وأكد الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وأحزاب الائتلاف الأربعة الأخرى، يوم الأحد الماضي أنهم سيستمرون في حكومة مارين التي تحتفظ بأغلبية برلمانية، إذ يلتفّ حولها 117 نائباً من أصل 200 نائب يشكّلون العدد الكلي للمشرّعين الفنلنديين.

وأشاد رئيس وزراء فنلندا السابق ألكساندر ستوب بالائتلاف الحكومي، قائلاً إنه "يدل على أن فنلندا بلد حديث وتقدمي"، وقال: إن "حزبي (حزب الائتلاف الوطني الفنلندي) ليس في الحكومة ، لكنني أفرح لأن قادة الأحزاب الخمسة في الحكومة هنّ من النساء".

يذكر أن فنلندا تتولى حالياً الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي حتى نهاية العام. من المتوقع أن يصدّق البرلمان على حكومة مارين في أقرب وقت بحيث تتمكن مارين من تمثيل بلادها في قمة قادة الاتحاد الأوروبي المقبلة في الثاني عشر من شهر كانون الأول/ديسمبر الجاري.

ويجدر بالذكر أن للنساء حضوراً كثيفاً في المشهد السياسي للدول الاسكندنافية منذ عقود خلت، ففي الدنمارك تتولّى ميتي فريدريكس رئاسة الوزراء منذ الصيف الماضي، كما تتولى إرينا سولبرج رئاسة حكومة النرويج، وكانت فيغديس فينبوغادوتير أول امرأة يتم انتخابها لرئاسة للدولة في أيسلندا عام 1980، علماً بأن نصف قادة الأحزاب السويدية هنّ من النساء.