عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تسعى إلى نشر مراسلات سرية لتبرئة ذمتها "من الانتخابات الأميركية"

محادثة
euronews_icons_loading
روسيا تسعى إلى نشر مراسلات سرية لتبرئة ذمتها "من الانتخابات الأميركية"
حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

صدر بيان عن البيت الأبيض اليوم، الثلاثاء، جاء فيه أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، حذر وزير الخارجية الروسية، سيرغي لافروف، من أي محاولات روسية للتدخل في الانتخابات الأميركية، بحسب ما ذكرته رويترز.

وشدد ترامب لكبير الدبلوماسيين الروس على أن الولايات المتحدة تدعم "مراقبة انتشار السلاح عالمياً"، وهي مراقبة لا تتضمن روسيا وحدها إنما الصين أيضاً.

وناشد ترامب روسيا من أجل إيجاد حلّ للنزاع مع أوكرانيا.

اللقاء مع بومبيو

وكان وزير الخارجية الروسية زار واشنطن اليوم، وعقد مؤتمراً صحافياً مع نظيره الأميركي مايك بومبيو. وقال لافروف إن بلاده تسعى إلى نشر مجموعة من المراسلات السرية التي تمت بين واشنطن وموسكو خلال عامي 2016 و2017.

وأكد لافروف أن الخطوة تأتي لدحض الاتهامات الموجهة لموسكو بالتدخل للتأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية التي أتت بالرئيس دونالد ترامب إلى سدة الحكم عام 2016.

وقال لافروف عقب لقائه نظيره بومبيو: "اقترحنا على زملائنا أنه يتوجب نشر المراسلات بين أكتوبر 2016 وحتى نوفمبر 2017 حتى يتضح الأمر للجميع من أجل تبديد جميع الشكوك التي لا أساس لها من الصحة".

وحذر بومبيو لافروف من أي تدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية العام 2020 وقال: "كنت واضحا في شان التدخل في شؤوننا الداخلية، هذا مرفوض".

وأضاف: "قلت بوضوح ما نتوقعه من روسيا. إذا اتخذت روسيا أو أي طرف أجنبي اجراءات لتقويض عمليتنا الديمقراطية فسنرد".

وأجمعت وكالات الاستخبارات الأميركية على اتهام موسكو بالتدخل في الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها دونالد ترامب العام 2016. وبرزت أخيرا شبهات بأن روسيا قد تتدخل مجددا في انتخابات 2020.

عقوبات وكوريا الشمالية

وتطرق لافروف لمسألة العقوبات الاقتصادية الأميركية المفروضة على موسكو ووصفها بأنها لا تخدم أي طرف من الأطراف. من جهته عبر بومبيو عن اعتقاده بأنه سيكون هناك إعلاناً هاماً وقريباً بشأن العلاقات الاقتصادية الأميركية – الروسية.

وقال بومبيو إنه يأمل في أن تحترم كوريا الشمالية التزامها بالعمل على نزع أسلحتها النووية بدلاً من اختبار صواريخ جديدة.

وتوقفت المباحثات الأميركية – الكورية الشمالية بشأن تخلص بيونغ يانغ من منظومتها النووية مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها في ظل تهديدات متبادلة بين الطرفين خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وعرض لافروف أن تتدخل موسكو للمساعدة في تخطي ما وصفه المأزق الحالي بين البلدين.