عاجل

"كوكايين وجنس".. متاجر "والمارت" في كندا تعتذر عن كنزات "سانتا كلاوس"

محادثة
إحدى الكنزات التي أثارت سخط المتسوقين
إحدى الكنزات التي أثارت سخط المتسوقين   -  
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

اعتذر الفرع الكندي من شركة "ولمارات" العالمية أمس، الإثنين، بعد عرضه على موقعه على الإنترنت كنزات مخصصة لأعياد الميلاد تظهر عليها رسومٌ لسانتا كلاوس (بابا نويل) في وضعيات "مخلة" أو "قبيحة" كما وصفها بعض المتسوقين.

وظهرت الصور على الكنزات وتصور إحداها سانت كلاوس جالساً أمام طاولة عليها "خطوط بيضاء"، كأنها من الكوكايين.

وفي صور أخرى، بدا سانتا يتعرض للصفع على مؤخرته بالسوط، ما رأى فيه البعض صوراً لا تناسب طقوس عيد الميلاد، وتحديداً شخصية سانتا التي يؤمن بها الأطفال، كعجوز كريم يأتيهم بالهدايا في حال تصرفوا بطريقة جيدة مع آبائهم وأمهاتهم.

وقام عدد من مستخدمي موقع تويتر بأخذ صور الكنزات المعروضة على الموقع ونشروها على حساباتهم في وسائل التواصل، واستغلوا الفرصة لانتقادها، وانتقاد سلسلة متاجر والمارت.

ونشر أحد المستخدمين سترة جاء فيها صورة سانتا مرفوقة بعبارة: "سانتا يحب حقا أن التذوق خاصة عندما تقع يديه على يديه ثلج كولومبي ذا نوعية جيدة"، والمقصود بالثلج الكولومبي هنا المخدرات طبعاً.

غير أن البعض دافع عن قرار "والمارت" بإصدار هذا العدد من الكنزات، قائلاً إنه موجه للكبار لا الصغار.

وأرسلت "والمارات" بياناً عبر البريد الإلكتروني لوسائل الإعلام جاء فيه أن الكنزة المذكورة والتي كانت على موقعهم تم بيعها من قبل طرف ثالث، ولا تعبر عن قيم الشركة التي غالبا ما تروج أنها شركة صديقة للأسر.

قامت والمرات بإزالة السترة من على موقعها الإلكتروني، لكنها أبقت على منتوجات أخرى ، مثل سترة قبيحة تضم امرأة تضرب ساتاكلوس بالسوط وأخرى تصور سانتا وهو جالس على المرحاض.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox