عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صبي بلجيكي يستعد للالتحاق بجامعة أمريكية لنيل الدكتوراة في الهندسة الكهربائية

Access to the comments محادثة
صبي بلجيكي يستعد للالتحاق بجامعة أمريكية لنيل الدكتوراة في الهندسة الكهربائية
حجم النص Aa Aa

يستعدّ صبي بلجيكي، يبلغ من العمر تسع سنوات، الالتحاق بجامعة أمريكية لنيل شهادة الدكتوراة، وذلك بعد أن قرر والده إنهاء تسجيله حيث كان يدرس في كلية الهندسة الكهربائية بجامعة أيندهوفن الهولندية.

وصرّح والدا الصبي لوران سيمونز لشبكة "سي إن إن"، يوم أمس الثلاثاء بأن ابنهما سيلتحق بإحدى الجامعات في الولايات المتحدة، من غير أن يسمِّياها، للحصول على درجة الدكتوراة في الهندسة الكهربائية، وذلك بعد أن قاما بسحب ملف ابنهما من جامعة أيندهوفن، بدعوى أن الجامعة تعوِّق إنهاء ابنهما لدراساته بوقت قصير.

يذكر أن الجامعة كانت سمحت لسيمونز باستكمال دراسته الجامعية بشكل أسرع من الطلاب الآخرين، وفي تصريحات أدلى بها منتصف الشهر الماضي أوضح عميد كلية الهندسة الكهربائية سويرد هولشوف أنّ "هذا الأمر ليس غير عادي" بالنسبة لطالب "غير عادي" مثل لوران، وقال: "يمكن للطلاب الذين يمتلكون مهارات خاصة، تعديل جدول دراستهم الزمني".

ووصف والدا سيمونز عملية سحب ملفّ ابنهم من الجامعة بأنه ردٌ على على محاولة جامعة أيندهوفن التكنولوجية منع ابنهم من الالتحاق بالجامعة الأمريكية، وقالا: إن الأسلوب الذي يتعاطون به مع الأمور، غير صحيح، فلوران لا يخصّهم هم وحدهم.

ومن جانبها، اعترضت إدارة الجامعة على رواية والدي سيمونز في تصريحهما لشبكة "سي إن إن"، وأكدت الإدارة أن الجامعة لا زالت تعرض على الصبي مساراً دراسياً سريعاً من أجل إنهاء دراسته ونيل شهادته.

وقال متحدث باسم الجامعة لـ"سي إن إن": "نحن لا نسعى أبداً للاحتفاظ بطلابنا" في إشارة إلى أن هدف الجامعة هو تخريج الطلاب وليس الاحتفاظ بهم لأطول مدة ممكنة على مقاعد الدراسة.

وأضاف المتحدث باسم جامعة أيندهوفن للتكنولوجيا قائلاً: "استمتعت عمادة الجامعة وأساتذتها بالعمل معه (لوران) ليس فقط بسبب موهبته المميزة، ولكن أيضاً لأنه صبي ودود وطيب للغاية".