العراق: السيستاني يندد بقتل وخطف المحتجين

العراق: السيستاني يندد بقتل وخطف المحتجين
Copyright أ ف ب
Copyright أ ف ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

العراق: السيستاني يندد بقتل وخطف المحتجين

اعلان

ندد السيد علي الحسيني السيستاني، المرجع الديني الأكبر للشيعة في العراق اليوم الجمعة 13 ديسمبر/كانون الأول بعمليات القتل والخطف التي طالت المحتجين مؤخرا.

وحث السيستاني الدولة العراقية على السيطرة على استخدام الأسلحة، مشيرا إلى أن استقرار البلاد رهن بحصر السلاح بيد مؤسسات الدولة.

وقال أحمد الصافي ممثل السيستاني خلال خطبة ألقاها اليوم الجمعة في مدينة كربلاء المقدسة، أن المعركة الحالية في العراق يجب أن توجه إلى الإصلاح. وأكد أن "من استطاع هزيمة داعش قادر على تحقيق الإصلاح والتغيير في العراق".

وطالب القوات المسلحة في البلاد أن تبقى مهنية وموالية للدولة وبعيدة عن النفوذ الأجنبي. وندد السيستاني بحادثة قتل الشاب هيثم اسماعيل البالغ من العمر 17 عاما من قبل مجموعة من المتظاهرين.

وأعلنت الشرطة العراقية وشهود عيان يوم أمس الخميس، أن متظاهرين غاضبين هاجموا شابا وقتلوه وثم مثلوا بجثته وعلقوه على عمود إشارة مرورية وسط بغداد، في تصرف قد يسىء إلى الحركة الاحتجاجية التي تقدم نفسها على أنها "سلمية".

واستنكر بيان صدر عن المعتصمين في ساحة التحرير الحادثة. واعتبروا في البيان أن ما جرى "مخطط خبيث لتشويه صورة المتظاهرين السلميين".

وأثارت حادثة ساحة الوثبة موجة من الغضب العارمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

السيستاني يدعم إجراء الانتخابات التشريعية المبكرة في العراق

اغتيال ناشط مدني ثالث في العراق واتهامات أممية "للكيانات المسلحة"

لإجراء محادثات بشأن إنهاء التحالف الدولي.. رئيس الوزراء العراقي يتجه إلى الولايات المتحدة