عاجل

استمرت مظاهرات الحراك الجزائري للجمعة رقم 44 رفضاً لرئاسة عبد المجيد تبّون الذي حلف اليمين الدستورية كرئيس للبلاد يوم الخميس. ويرى المتظاهرون أن تبّون يعد جزءاً من نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة الذي أدت الاحتجاجات إلى استقالته من منصبه في أبريل – نيسان الماضي. ورفض المتظاهرون دعوات تبّون لإجراء حوار مجتمعي حول مطالبهم.

No Comment المزيد من

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox