عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ارتفاع حصيلة ضحايا الاحتجاجات في تشيلي إلى 29 قتيلا

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
ارتفاع حصيلة ضحايا الاحتجاجات في تشيلي إلى 29 قتيلا
حقوق النشر  AP Photo/Fernando Llano   -   Fernando Llano
حجم النص Aa Aa

قتل شخص على الأقل خلال المظاهرات التي خرجت يوم أمس الجمعة في وسط سانتياغو، ليرتفع عدد القتلي الذين سقطوا منذ بدء الاحتجاحات في تشيلي مطلع تشرين الأول/أكتوبر إلى 29 قتيلا، وفق ما أعلنه المعهد الوطني لحقوق الإنسان.

وأفاد هذا الجهاز المستقل عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر عن مقتل شخص دون أن يعطي أية تفاصيل إضافية.

واشتبك آلاف المحتجين الجمعة مع قوات الأمن خلال تظاهرة في وسط سانتياغو، بحسب ما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس في المكان.

وتجمّع المحتجون، بعد التنسيق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كعادتهم في ساحة وسط العاصمة، مركز الاحتجاجات منذ بدء التظاهرات ضد الحكومة اليمينية برئاسة سيباستيان بينييرا.

وتعد حركة الاحتجاجات الاجتماعية التي تهز البلاد منذ 18 تشرين الأول/أكتوبر الأخطر منذ عودة الديمقراطية عام 1990.

وانفجر هذا الحراك الاحتجاجي غير المسبوق بعد إعلان الحكومة رفعا كبيرا لأسعار بطاقات المترو داخل العاصمة.

وفي محاولة لوضع حدّ لموجة الاحتجاجات، خصصت الحكومة 5.5 مليارات دولار لإنعاش الاقتصاد. وأعلنت أيضاً زيادة الرواتب التقاعدية بنسبة 50% لبعض الفئات وتقديم مساعدة استثنائية لمليون عائلة.

لكن التشيليين يواصلون التظاهر ضد انعدام المساواة الذي يهيمن على البلاد ويعتبرون أن الدولة مقصّرة في مجالات التعليم والصحة والتقاعد.