عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل رجل تركي هاجم سيارة شرطة غرب ألمانيا ولا شبهات أولية بوجود دافع إرهابي

محادثة
euronews_icons_loading
مقتل رجل تركي هاجم سيارة شرطة غرب ألمانيا ولا شبهات أولية بوجود دافع إرهابي
حقوق النشر  ap
حجم النص Aa Aa

أطلقت الشرطةُ الألمانية النار باتجاه شخص وأردته قتيلاً في منطقة مونستر غربي البلاد بعد أن انهال بالضرب على سيارة تابعة للشرطة مستخدماً هراوة، فيما كان يحمل بيده الأخرى سكيناً، ويهدد بمهاجمة عناصر الشرطة.

وأعلنت الشرطة اليوم الاثنين أن المحققين لا يفترضون حالياً وجود دوافع إرهابية وراء الهجوم، فيما قال ممثلو الادعاء في مدينة ايسن والشرطة في منطقة مونستر في بيان: إن المهاجم وهو مواطن تركي كان معروفا للشرطة بسبب أعمال عنف سابقة، وربما أنه عانى من مرض عقلي، حسب تعبير البيان.

وكانت وكالة الأنباء الألمانية، نقلت صباح اليوم عن متحدث باسم الشرطة أن رجلاً يبلغ من العمر 37 عاماً، هاجم مساء أمس الأحد سيارة تابعة للشرطة أمام مخفر غيلسنكيرشن بمنطقة مونستر.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة، كريستوفر غراوينكل أن المهاجم كان يحمل في يده سكيناً وفي اليد الأخرى هراوة أخذ يضرب بها هيكل سيارة تابعة للمخفر، ولم يذعن لأوامر عناصر الشرطة الذين طلبوا منه التوقف والاستسلام، فقام ضابط يبلغ من العمر 27 عاماً بإطلاق النلار عليه، ما أدى إلى مقتله.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الرجل صرخ "الله أكبر" باللغة العربية، وهو يتجه صوب عناصر الشرطة. وقالت وكالة الأنباء الألمانية: إن المهاجم مواطن تركي وأنه ليس معروفًا ما إذا كان يحمل الجنسية الألمانية أيضاً.

يذكر أن الشرطة الفرنسية أطلقت الرصاص، يوم الجمعة الماضي، على رجل قرب باريس وأردته قتيلا بعد أن قام بعملية طعن بسكين في حديقة عامة قتل فيها شخص واحد وأصيب اثنان آخران بجروح.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox