عاجل
This content is not available in your region

57 كنديا قتلوا في تحطم الطائرة الأوكرانية في إيران وليس 63

محادثة
57 كنديا قتلوا في تحطم الطائرة الأوكرانية في إيران وليس 63
حقوق النشر
أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أعلن وزير الخارجية الكندي فرنسوا فيليب شامباني أن عدد الضحايا الكنديين في تحطم طائرة البوينغ الأوكرانية في إيران يبلغ 57 قتيلا وليس 63 كما ورد سابقا، من اصل 176 مسافرا.

وقال شامباني "استنادا إلى أحدث المعلومات التي تلقيناها، تمكنا من التوصل إلى أن عدد الضحايا الكنديين ليس 63 بل 57" شخصا. وأضاف أن الفارق يفسر خصوصا بمعلومات جديدة تم التوصل إليها بعد فحص وثائق سفر الضحايا.

وتابع أن العدد الإجمالي للمسافرين على متن الطائرة الأوكرانية التي كانت متوجهة إلى كندا يبقى 138 شخصا.

وكانت حصيلة أولى للخارجية الأوكرانية تحدثت عن مقتل 82 إيرانيا و63 كنديا وعشرة سويديين وأربعة أفغان وثلاثة ألمان وثلاثة بريطانيين. وكان هناك 11 أوكرانيا بينهم أفراد الطاقم التسعة.

من جهة أخرى، أكد شامباني أن إيران لم تمنح تأشيرات دخول سوى لإثنين من أصل 12 ممثلا كنديا سيصلون إلى أراضيها. وقال "منح تأشيرتي دخول يجعلني آمل في أن تتم تسوية التاشيرات العشر الأخرى التي نحتاج إليها بسرعة".

والممثلون الكنديون الذين ينتمون إلى "الفريق الدائم للنشر السريع" في وزارة الخارجية ومكتب سلامة النقل، موجودون حاليا في أنقرة.

وأوضح وزير الخارجية أنهم عشرة ممثلين قنصليين ومحققان من مكتب سلامة النقل.

كما أعلن عن قيام كندا بتشكيل مجموعة تنسيق تضم أوكرانيا والسويد وأفغانستان وبريطانيا وكلها دول قتل عدد من رعاياها في تحطم الطائرة، لتتحدث "بصوت واحد" من أجل إجراء تحقيق "كامل وشفاف" في أسباب الحادث.

من جهة أخرى، قالت وزارة الخارجية الكندية أنها لا تنصح شركات الطيران الكندية بدخول المجال الجوي للعراق وإيران بسبب نشاط عسكري متزايد في المنطقة".

وتوجه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إلى تورونتو حيث أجرى محادثات بصفة خاصة مع عائلات الضحايا، حسب شامباني.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox